رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى أكبر مزايدة عالمية للذهب 11 شركة تبحث فى 82 قطاعا عن «المعدن النفيس»

كتب ــ ياسر مهران
المهندس طارق الملا خلال إعلان نتائج مزايدة الذهب

اعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية نتائج المزايدة العالمية الأولى « للذهب».

وقال الملا، خلال مؤتمر صحفى إنه تم عمل تقييم مادى وفنى خلص إلى فوز 11 شركة منها 4 مصرية و7 أجنبية للعمل بالصحراء الشرقية، مشيرا الى إن المناخ الجاذب الذى هيأه الرئيس السيسى من بنية تحتية ومشروعات تمهيد الطرق، إلى جانب تحقيق الأمن والاستقرار أسهمت فى إقبال المزيد من الاستثمارات.

وأشار إلى أن الشركات الفائزة استحوذت على 290 قطاعا فى المزايدة الأولى «للذهب» وحصلت 11 شركة على نسبة 82 قطاعا بمساحات تبلغ نحو 14 ألف كيلو متر.

كما أعلن الملا أمس عن طرح الجولة الثانية من مزايدة «الذهب» والتى تخص بقية المناطق التى لم تتم ترسيتها، بما فيها معادن أخرى كالحديد والفوسفات والنحاس والرمال البيضاء والزنك، وقال إنه سوف يتم تلقى العروض حتى يوم 15/3/2021.

وتأتى نتائج المزايدة الأولى للذهب التى تم طرحها فى شهر مارس الماضى والتى حظيت باهتمام 23 شركة اشترت حزم المعلومات المتاحة، بالرغم من تحديات كورونا فى إقبال استثمارى غير مسبوق ، حيث تقدم منها 17 شركة فاز منها 11 شركة بـ82 قطاعا على مساحة 14 ألف كيلو متر مربع بالصحراء الشرقية من المناطق التى تم طرحها بالتزام استثمارات بحد أدنى 60 مليون دولار فى مراحل البحث الأولى ، وقد فازت بهذه القطاعات سبع شركات عالمية وشركتان إنجليزيتان ومناجم النوبة - و4 شركات مصرية وأضاف أن عمليات البحث والاستكشاف ستتم وفقا للتعديلات التشريعية الأخيرة بشكل فورى للإسراع بالعمليات على أن يتم إصدار القانون عند تحقيق الكشف التجارى للإنتاج. وأعلن الملا ان الجولة الثانية تضم باقى مناطق المزايدة الأولى وهى 208 قطاعات على مساحة 38 ألف كيلو متر بالصحراء الشرقية للبحث عن الخامات المعدنية، مشيرا إلى أن الطرح بذلك سيكون على مدار العام وذلك من خلال الإعلان عن المناطق التى تمت ترسيتها وإعادة المناطق الأخرى وكذلك مناطق التخليات مما يتيح فرصا مستمرة للاستثمار التعدينى فى مجال الذهب.كما شهد المؤتمر إعلان الملا عن طرح مزايدة عالمية جديدة للبحث عن الخامات التعدينية والمعادن المصاحبة حتى منتصف مارس 2021

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق