رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مسيرة عبدالقادر القط فى كتاب جديد

صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب «د.عبد القادر القط.. شيخ النقاد وكروان الشعر»، من إعداد وتقديم الكاتب الصحفى أسامة الألفى بمشاركة محمد عبد المطلب، يوسف نوفل، حلمى محمد القاعود، محمد جبريل، محمد سالمان، ونادر عبد الحق.

والكتاب يضم مجموعة دراسات تتناول «القط» من كافة جوانب عطائه وحياته، فعلى الرغم من كونه كان شاعرا له ديوان شعرى وحيد بعنوان «ذكريات شاب»، إلا أن منجزه الأدبى والثقافى تركز على النقد والأدب ومفهوم الشعر وخطابه، فصدر له العديد من الكتب النقدية المهمة مثل : «الاتجاه الوجدانى فى الشعر العربي»، و«مفهوم الشعر عند العرب»، و«فى الشعر الإسلامى والأموى»، و»الكلمة والصورة»، و»قضايا ومواقف»، و«فى الأدب المصرى المعاصر» ، بالإضافة إلى عدد من الترجمات عن الإنجليزية، بينها ثلاث مسرحيات لوليم شكسبير، هى «هاملت» و«ريتشارد الثالث»، و«بريكليس»، وترجمة رواية «جسر سان لويس راي» للكاتب الأمريكى ثورنتون وايلدر، ومسرحية «صيف ودخان» للأمريكى تنيسى ويليامز.

ويشير الكاتب فى مقدمة كتابه إلى أن الدراسات التى تضمنها تشمل جميع جوانب مسيرته الإبداعية والنقدية والشخصية، وتميز الكتاب بدراستين عن تجربته الشعرية، إذ أن ندرة الدراسات التى تناولت هذا الجانب من إبداعه، تسببت فى التعتيم على شعره وديوانه الوحيد. كما يبرز الكتاب نشاط القط فى خدمة الإبداع والمبدعين عبر صفحات المجلات التى ترأسها، ومن خلال مشاركاته فى نشاطات المجلس الأعلى للثقافة الذى كان عضوا به ومقررا للجنة الشعر فيه.

جدير بالذكر أن د.عبد القادر القط نال عدة جوائز بينها جائزة الملك فيصل العالمية فى الأدب عام 1980 عن كتابه «الاتجاه الوجدانى فى الشعر العربى المعاصر»، وجائزة الدولة التقديرية بمصر عام 1984، وجائزة مبارك فى الأدب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق