رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

شهادات ثقة جديدة

حسنا ما فعلته منذ أيام، كل من دولتى التشيك وأوكرانيا. الأولى بتصريح السيد فوليك سفيرها فى مصر بأن بلاده قررت استئناف رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ والغردقة، بعد أن اطمأنت إلى اتخاذ مصر الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تطبقها تجاه السائحين ضد كوفيد 19، والثانية أوكرانيا التى أعلنت سفارتها فى القاهرة إعفاء جميع مواطنيها القادمين إلى مصر فى رحلات سياحية إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر والأقصر وأسوان من تأشيرة الدخول اعتبارا من شهر نوفمبر الجارى وحتى ابريل 2021 القادم، والأمر الجيد هو إشارتها إلى ضرورة التزام المواطنين الأوكرانيين بتقديم اختبارات النتائج لفيروس كورونا، والتأكيد على إجراء هذه الاختبارات قبل 72 ساعة وتسليمها بمطار الوصول، وذلك تيسيراً عليهم وعلى السلطات المصرية، وليت الدول الأخرى تفعل مثلها!

وكما هو معروف، فعلاقات مصر مع الدولتين ليست وليدة اليوم، خاصة بالنسبة لدولة التشيك (تشيكوسلوفاكيا سابقا)، إذ يربط القاهرة وبراج تمثيل دبلوماسى مضى عليه ما يقرب من قرن من الزمان، وكانت بدايته عام 1925، وتعتبر مصر من الوجهة السياحية من البلاد المفضلة فى نظر السائح التشيكى إذ تستهويه منتجعاتها السياحية البحرية المفتوحة فى شرم الشيخ والغردقة.... الخ، وذلك مقارنة ببلاده المغلقة نسبياً، بحكم موقعها وسط أوروبا، وما تحيط بها من دول أوروبية أخري.

أما بالنسبة لأوكرانيا – التى كانت من قبل تدور فى فلك الاتحاد السوفيتى السابق، ومثلها أيضا تشيكوسلوفاكيا - فقد بدأ التمثيل الدبلوماسى مع مصر عام 1992، ومما يجدر ذكره أن رئيسها السابق «فيكتور توشينكو»، زار مصر عام 2008 مما أعطى دفعة قوية للعلاقات بين البلدين فى مجالات عديدة منها المجال السياحي، ومنذ عدة شهور (فى 17/7/2020) زار د. خالد العنانى وزير السياحة والآثار أوكرانيا ، ولم يمض شهر إلا ووصلت إلى الغردقة خمس رحلات طيران قادمة من كييف على متنها 572 سائحاً، وخمس رحلات أخرى إلى شرم الشيخ.

وبالأمس القريب أكد سامح شكرى وزير الخارجية فى زيارته إلى موسكو، تطلع مصر إلى استئناف الطيران العارض من روسيا إلى شرم الشيخ والغردقة، فالمطارات المصرية تتخذ أعلى تدابير الأمن والأمان، وجاء تصريح الوزير فى أهرام 30 أكتوبر الماضي، وقبل ذلك بأكثر من عام، جاء أيضا بأهرام 23 أكتوبر 2019 تحت عنوان: «شهادة ثقة جديدة لمصر»، إن مصر حصلت على الشهادة عقب قرار اتخذته بريطانيا باستئناف الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، ونأمل أن تنقشع غيوم السماء، وتعود الرحلات السياحية بين مصر وروسيا قريبا.

جلال إبراهيم عبد الهادى

مصر الجديدة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق