رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فتاوى الكفالة

قبل خوض رحلة الكفالة هناك أفكار مؤرقة تدور فى رأس المقبلين على التجربة وذويهم وأقاربهم ومعارفهم، حملنا منها مايتصل بالشرع والدين إلى فضيلة الدكتور مجدى عاشورأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية

هل للطفل غير معلوم النسب نفس حكم اليتيم شرعا؟

كفالة غير معلوم النَّسب يُرجَى aaaaaaaكفالة اليتيم متحققة فيه وزيادة، وهذه العلة تظهر من حرمان اليتيم من أبيه، رغم أن له عائلة وأقارب يصلونه ويسألون عنه، أما غير معلوم النسب فمحروم من أبيه، مع زيادة حرمان من وجود قريب أو عائل، فضلا عن كونه متعرضًا لنبذ المجتمع أحيانا بسبب جهالة نسبه، ولذا يأخذ هذا الطفل نفس أحكام اليتيم من باب أولى

ماحكم إدرار اللبن عن طريق أخذ الأدوية المحفزة بوصفة طبية ؟

إرضاع الطفل من زوجة الكافل وسيلة لرفع الحرج بعد بلوغ الطفل سواء كان أنثى أو ذكرًا، حيث قرر الشرع الشريف أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، خاصة إذا بلغ خمس رضعات متفرقات، وهو مذهب الشافعيَّة وأظهر الروايات عن الإمام أحمد، وهو ما عليه الفتوى والقضاء، وبشرط حصوله فى مدته الشرعية؛ وهى عامان هجريان من تاريخ الولادة؛ لقوله تعالى: (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)

والعبرة فى اللبن المُحَرِّم أن يكونَ خارجًا من ثدى امرأة ويَصْدُق عليه كونُه لبنًا؛ كَوْن المرأة الْمُرضِع متزوِّجةً أو مطلَّقة أو أرملة أو مُسِنَّة، سواء خرج هذا اللبن بصورة طبيعية أو بوسيلة كدواء أو جهاز صناعي؛ فرضاعها محرِّم إذا تحققت فيه الشروط.

ويكون الطفل مَحْرمًا لها ولزوجها؛ لأنها تصير بإرضاع هذا الطفل أمًّا له من الرضاع، كما يصبح كل أولادها -سواء من رضع معه، أو من هم أكبر منه، أو أصغر منه- إخوة وأخوات من الرضاع لهذا الطفل.

هل تجوز كفالة الطفل دون إرضاع؟

الكفالة فى هذه الحالة جائزة ولا حرج فيها لكن يراعى فى ذلك أن الأصل فى الطفل المكفول أنه أجنبيٌّ عن كافله وزوجته وأصولهما وفروعهما، وهو أجنبيٌّ أيضًا عن المكفول الآخر معه؛ ذكرًا كان أم أنثى.

وتنقسم الأحكام فى هذه الحالة إلى صورتين:

الأولى: الطفل الذى لم يبلغ، ويعامل كالمحارم بخصوص العورات والخلوة والاختلاط، نظرًا لصغره والحاجة إلى رعايته، مع مراعاة الآداب الشرعيَّة المنظمة للعلاقة بين المحارم.

والثانية بعد البلوغ، فلا بد من التقيد بالأحكام والضوابط التى قررها الشرع الشريف؛ لأن الطفل المكفول فى هذه الصورة، ذكرًا كان أم أنثى، هو أجنبى عن الأسرة الكافلة.

ما معنى»العرق دساس» ؟

وردت هذه الجملة «العِرْق دساس» فى عدة نصوص من السنة النبوية الشريفة، والمقصود منه الإرشاد بضرورة اختيار الكفاءة من الرجال ومن النساء، والأولاد لا ذنب لهم فى كونهم قد جاءوا من سفاح؛ لأن المعيار هو حسن العمل وتقوى الله تعالى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق