رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حبس المتهمين بقتل فتاة المعادى 4 أيام احتياطيا

كتب ــ ناجى الجرجاوى

أمر  المستشار حماده الصاوى النائب العام ، بحبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا؛ لاتهام اثنين منهم بقتل فتاة بالمعادى عمدًا، والمقترنة بجناية سرقتها فى الطريق العام بالإكراه ، كونهما يحملان سلاحين ناريا وأبيض، واشتراك المتهم الثالث معهما بطريقى الاتفاق والمساعدة فى ارتكاب الواقعة.

  كانت النيابة العامة فى إطار استكمالها التحقيقات فى الواقعة ، قد تلقت تحريات وحدة مباحث قسم شرطة المعادي، والتى أسفرت عن تحديد بيانات السيارة المستخدمة فى الواقعة ومالكها، الذى أكدت التحريات تأجيره السيارة لمرتكبى وقائع مماثلة لاستخدامها فى جرائمهم، وتحديد المتهمين اللذين ارتكبا الواقعة ، وتبين أنهما اعتادا سرقة حقائب السيدات بالإكراه.

وتم ضبط أحدهما وبحوزته السيارة و فرد خرطوش، و أرشد عن بعض المسروقات التى أخفاها بمسكنه ، كما تم ضبط شريكه وبحوزته سلاح أبيض، وكذا ضبط مالك السيارة، وتبين أن المتهمين اللذين ارتكبا الواقعة تطابقت مواصفاتهما مع التى أدلى بها أحد الشهود فى التحقيقات.

وباستجواب المتهمين ، أقر اثنان منهما بارتكابهما الواقعة ، حيث استقلا السيارة وقادها أحدهما عقب طمسه لوحاتها المعدنية بمادة «الشحم السوداء»حتى شاهدا المجنى عليها خلال سيرها منفردة ، فاقتربا منها وتشبث أحدهما بحقيبتها التى كانت على ظهرها ، حتى اختل توازن المجنى عليها، فارتطم رأسها بسيارة متوقفة بالطريق، وظل متشبثًا بالحقيبة حتى تمكن من انتزاعها ، بينما سقطت المجنى عليها أرضًا وفرا هاربين، ثم تخلصا من الحقيبة ومحتوياتها عدا مبلغ نقدى كان بها، واحتفظ أحدهما بمستحضرات تجميل المجنى عليها بمسكنه.

وعاين فريق النيابة  السيارة، فتبين طمس لوحاتها المعدنية وتطابق مواصفاتها مع تلك التى أدلى بها المارة ، وبينهم أحد الشهود والمتهمان فى التحقيقات ، كما تم رصد مقطع مرئى بمواقع التواصل الاجتماعى ظهرت فيه المجنى عليها بالطريق العام مُرتدية نفس الملابس ، التى كانت عليها خلال مناظرة «النيابة العامة» لجثمانها، وأمرت النيابة بعرض المتهمين على قسم المساعدات الفنية بالإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية؛ لمضاهاة قياساتهما «البيو مترية» مع تلك التى قد تظهر فى أى من المقاطع المصورة للواقعة التى تم  الحصول عليها، وعرضهما على «مصلحة الطب الشرعي» لأخذ عينات منهما؛ بيانًا لمدى تعاطيهما أيا من المواد المخدرة، وجارٍ استكمال التحقيقات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق