رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إطلاق مبادرة تدوير المواد البلاستيكية «دورنا»

كتبت ــ إيمان عراقى

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الوظيفة الرئيسية لقطاع البيئة ليست زيادة حجم المشروعات فى مجال البيئة بل هى دمج البعد البيئى فى القطاعات والخطط والسياسات لأصحاب المصالح وتنفيذ عملية الدمج هو أساس العمل البيئى من أجل تحقيق الاستدامة البيئية وذلك فى ظل التحول التنموى الذى تشهده البلاد. جاء ذلك خلال كلمة وزيرة البيئة، فى المؤتمر الذى عقدته إحدى شركات المنتجات الغذائية لإعلان إطلاق مبادرة  «استعادة وتدوير مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية « باسم «دورنا» تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء وبالتعاون مع وزارة البيئة،. وأشارت الوزيرة إلى تعاون وزارة البيئة مع العديد من الوزرات لتنفيذ عملية التعافى الأخضر بهدف دمج الاستدامة البيئية فى الخطة الاستثمارية للدولة ووضع المعايير البيئية لتنفيذ مشروعات ذات استهلاك منخفض للطاقة أو للمياه نظرًا لوجود تكلفة كبيرة للتدهور البيئى تفوق العائد المحقق.

وأكد الدكتور محمود محيى الدين مبعوث الأمم المتحدة لتمويل التنمية أن البعد البيئى يعد هدفاً من أهداف التنمية المستديمة والذى لابد من وضعه فى الاعتبار، موضحا أن المبادرة تأتى فى إطار أهداف التنمية المستدامة.

وقال معتز الحوت، الرئيس التنفيذى لاحدى الشركات، إن حجم الاستثمارات فى مبادرة استعادة وتدوير مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية «دورنا»، يبلغ نحو 17 مليون جنيه مؤكدا أهمية المبادرة التى تتواكب مع توجه الدولة نحو التنمية المستدامه. وقالت الدكتورة ليلى اسكندر الرئيس التنفيذى لاحدى شركات الاستشارات، إن القطاع غير الرسمى يسهم فى تدوير 80% من حجم المخلفات البلاستيكية فى مصر، وقالت إتم إعداد نظام لرفع القيمة الاقتصادية لعمل القطاع غير الرسمى فى منظومة إعادة التدوير، وتحقيق الشمول المالى لكل العاملين فى المنظومة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق