رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

البنك الدولى يسعى لرصد 12 مليار دولار لتمويل شراء لقاحات كورونا

كتبت سارة العيسوي

أكد البنك الدولى ان تأثير تفشى فيروس كورونا على جهود الحد من الفقر سيكون سريعا وكبيرا، مقدرا زيادة عدد الفقراء الى 155 مليون شخص حتى 2021، مع استمرار تداعيات كورونا المتمثلة فى تعطل الحياة اليومية وممتدة حتى التجارة الدولية. وتعانى الفئات الأشد فقرا من أعلى معدل للإصابة بالمرض ومن أعلى معدلات الوفيات فى جميع أنحاء العالم.

وأشار البنك الدولى على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين الافتراضية الى ان خريطة الفقر العالمية ستشهد تغيرا واضحا بسبب جائحة كورونا الى جانب الصراعات السياسية وتغيرات المناخ فمن المرجح أن يعيش الفقراء الجدد فى المناطق الحضرية وأن يكونوا أكثر تعليماً مقارنة بالفقراء المدقعين، وأكثر انخراطا فى الخدمات غير الرسمية والصناعات التحويلية، وبدرجة أقل فى الزراعة. مشيرا الى انه يوجد فى البلدان متوسطة الدخل مثل الهند ونيجيريا 75% من الفقراء الجدد.

وأوضح ان هدف خفض معدل الفقر المدقع فى العالم إلى ما دون 3% بحلول عام 2030، الذى كان معرضا بالفعل للخطر قبل ظهور فيروس كورونا، أصبح الآن بعيد المنال من دون اتخاذ تدابير سريعة وهامة وكبيرة.

ومن جانبه اكد ديفيد مالباس رئيس مجموعه البنك الدولي  ان الأزمة الحالية تختلف اختلافا كبيرا عن كساد عام 2008 الذى تركَّزت الأضرار الناجمة عنه على الأصول المالية، وكان تأثيره على الاقتصادات المتقدمة أشد وطأةً من البلدان النامية. اما الركود الاقتصادى الحالى أوسع نطاقا، وأشد تأثيرا، وقد ألحق بالعمالة غير المنتظمة والفقراء، لاسيما النساء والأطفال ضررا أكبر مما أصاب من هم أعلى دخلا أو أكثر أموالا، مشيرا الى ان أحد أسباب تباين التأثير هو التوسع الهائل فى برامج الإنفاق الحكومى للاقتصادات المتقدمة لحماية مواطنيها إلى الحد الذى لم يكن بمقدور البلدان النامية تحمله.

وأشار مالباس إلى اعتزم البنك الدولي  إتاحة ما يصل إلى 12 مليار دولار للبلدان لشراء واستخدام لقاحات واقية من فيروس كورونا.

كما تستثمر أيضا مؤسسة التمويل الدولية - ذراع البنك الدولى للتعامل مع القطاع الخاص - بكثافة فى شركات تصنيع اللقاحات من خلال منصتها للصحة العالمية التى تبلغ مخصصاتها 4 مليارات دولار، ذلك إلى جانب المساعدات والتمويلات الأخرى التى تصل إلي  160 مليار دولار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق