رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أحاديث الأمهات سر نجاح الأبناء

تربية طفل ناجح لا تحتاج إلى مجهود كبير، وخلاصتها فى نصيحة واحدة «تحدثى مع طفلك» وهو ما خرجت به دراسة فريدة من نوعها بدأها مكتب المواليد البريطانى قبل 70 عاما اعلنت نتائجها فى سبتمر الماضي.

الدراسة تتبعت حياة 70 ألف طفل ولدوا بعد الحرب العالمية الثانية وتحديدا عام 1964 وتتبعتهم خلال السنوات الماضية لترى كيف سيمضون فى حياتهم والعوامل التى اثرت عليهم وغيرت مسار حياتهم، سواء بالنجاح أو بالفشل، وكيف يربون أولادهم ومدى تأثير البيئة والمستوى الاقتصادى للعائلة على الطفل، وخرجت بعدة توصيات مهمة:

أولاها أن حديث الأهل إلى الطفل هو النقطة المحورية التى يقوم عليها كل شىء، فكلما تحدثت مع ابنك اكثر زادت احتمالات نجاحه فى حياته مستقبلا، وكما تتحدثين معه استمعى إليه أيضا واهتمى بكل كلمة يقولها وناقشيه فيها. وقالت الدراسة ان حديث الام مع طفلها منذ الشهور الأولى وحتى سن الرابعة يطور مهاراته وحصيلته اللغوية وقدراته الذهنية وينمى قدراته على التواصل ويشكل فارقا كبيرا بين طفل وآخر، ولابد أن تأخذ المحادثة شكل الأخذ والرد وليس مجرد إلقاء الأوامر أو سرد القصص من طرف واحد، فهى محادثة وليس مجرد حديث، ولاحظت الدراسة أن أبناء الأسر الأفقر حصيلتهم اللغوية أكبر بفارق حوالى 30 مليون كلمة وذلك لانشغال الآباء والأمهات فى المستويات ذات الدخل المرتفع بالعمل أو بأنشطة أخرى أكثر من الأمهات الأقل دخلا.

لابد أن يكون معلوما لديه أنك تعولين كثيرا على نجاحه فى المستقبل وأن لديك خططا وتوقعات بهذا الشأن ولكن دون ان تتوقعى أو تطلبى منه أن يحقق أحلامك أنت أو ما ترغبين فيه، بل دعيه يختار ما يناسبه، ما عليك هو تمهيد الطريق أمامه بإتاحة الفرصة الملائمة.

وفرى له بيئة عاطفية آمنة دافئة قدر المستطاع وركزى على تلبية احتياجاته العاطفية أكثر من المادية واجعليه يثق بك فى كل شىء.

اصحبى طفلك فى رحلات تعليمية ونزهات ترفيهية قدر الإمكان ولا تستسلمى لرتابة وروتين المنزل ولكن ابحثى دائما عن أفكار جديدة تلائمه وتقوى الرابطة بينكما.

نمى عادة القراءة لديه واغرسى فيه حب الاطلاع منذ السنوات الأولى، فعقول الأطفال تتكيف سريعا وستصبح القراءة احدى عاداته وهو ما سيجعله أفضل بالتأكيد

اهتمى بجودة الوقت وليس بمدته فوجودك مع أطفالك فى نفس المكان لا يعنى التواصل الفعال معهم، فالوقت الجيد لا يعنى بالضرورة القيام بأنشطة معينة فمجرد جلوسك للكلام مع أطفالك والاستماع إليهم يعتبر وقتا جيدا ويجعلهم يشعرون بالحب والتقدير.

احرصى على حصول طفلك على نوم جيد وان يكون لديه موعد نوم ثابت، وهو ما سيحافظ على صحته وقدراته الذهنية ويساعده على النمو والتطور الشخصى والتحصيل الدراسى.

رغم أن هذه النصائح تبدو بسيطة وسهلة إلا أن القائمين على الدراسة أكدوا أن اغلب الآباء والأمهات لا يلتزمون بها ويتجاهلونها والحرص على هذه التوصيات البسيطة يوفر للطفل 50% من أسباب نجاحه فى المستقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق