رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صراع على «شباك»

لو أردت أن تحكم على قدرة مدير أو رئيس مؤسسة حكومية تتعامل مع الجمهور، فما عليك إلا النظر لما يتعرض له جمهور المتعاملين مع تلك المصلحة، ورغم أن مصر تعانى بطالة مقنعة ترفع أعداد العاملين بالحكومة وقطاع الأعمال العام إلى ما يقرب من 6 ملايين شخص، وفى الوقت الذى لا يحتاج العمل إلى أكثر من رُبعهم، تجد التكدس والصراع والازدحام على شباك واحد، وتزداد الحيرة عندما تجد باقى الشبابيك ــ إن وجدت ــ خاوية من الموظفين تُخرج لسانها للمنهكين من الصراع على شباك واحد، ويتبع ذلك توتر وتعب الموظف الجالس وحده يتلقى اللعنات من جمهور المتعاملين معه، فيقل إنتاجه ويتعامل بعنف وعدم لياقة مع الناس، وهو وضع يدعو للتساؤل لماذا لا يتم استخدام الشبابيك الفارغة من موظفيها، أو بموظفين لا يجدون إلا التسالى على تليفوناتهم والاتصال بأحبائهم، وحتى لو كان العمل يحتاج الى خبرة معينة، فلماذا لا يتجه مدير المؤسسة لتدريب وتعليم باقى الموظفين، وتوزيع العمل على الجميع بما يعنى تخفيف العبء عن الموظف وعن المواطنين الذين يعانون الأمرين ويتكدسون غير عابئين بنتيجة هذا التكدس مع وباء يحتاج إلى الكثير من الإجراءات الاحترازية، وأهمها التباعد.

إن الأمر ليس بعسير بعد أن أصبح الذهاب إلى أى مؤسسة تتعامل مع الجمهور يحتاج إلى الصبر بإلاضافة للوقت الضائع والجهد المضنى، فهناك أفكار كثيرة يمكن أن تريح الناس من المعاناة، والمهم التنفيذ، ومن يملكون القدرة عليه.

صلاح فودة ــ المعادى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق