رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مفتاح التكنولوجيا

قرأت رسالة أ. إياد الحسن الحفناوي «بيت الداء» في «بريد الأهرام» التي علق فيها علي رسالة «الترقيم هو الحل» للمهندس محمد خليل السيد قائلاً إن التاريخ والواقع يؤكدان أن إغفال ترقيم المقتنيات لم يكن يوما هو المشكلة حتي يكون اليوم هو الحل، إن الحل الأمثل يتمثل في استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية بأجهزة المراقبة والتحكم عن بعد، وتعقيبا علي هذه القضية أقول إن الترقيم لم يكن مشكلة فعلا ،وهو الحل الوحيد إذ لا يمكن للتكنولوجيا أن تستخرج مستخلصا دون رقم المصانع وهو عبارة عن كتالوج رقمي، لأن مئات الآلات والماكينات متشابهة بل مئات الأجزاء في غاية التشابه، والحل هو الترقيم. وكذلك كل شىء الطائرات ووسائل النقل أرقام وهل يمكن استخراج خريطة أو أثر من بين عشرات الآلاف بدون وضع رقم.. إن المساجين أرقام لتجنب الأسماء المتشابهة. وهل يمكن استخراج شهادة ميلاد أو وفاة أو أي مستخرج من مكتب خدمات أو ماكينة بمحطة مترو خلال دقائق بدون وضع رقم قومي وهل يمكن أن تكون هناك منظومة دقيقة للمتابعة دون وضع رقم الأثر أو الخريطة المطلوبة.. إن التكنولوجيا عامل أساسي مساعد ولكن الرقم هو الحل (المدخلات) ،ويعمل به في جميع أجهزة العالم. ولهذا اتجهت الدولة بعد نجاح استخدام الرقم القومي في معرفة كل ما يخص الفرد إلي ضبط منظومة الإسكان بالترقيم لمعرفة استخدامها «سكن تجاري. مفروش. مهجورة. مؤجر مؤقت» وهكذا تكون التكنولوجيا عاملا أساسيا والرقم مفتاحها. أي هو الحل..

مهندس ـ محمد خليل السيد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق