رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لا يعرفون المستحيل

أنا لست صفحة مطوية في ذاكرة النسيان.. أنا من أصيب في عمل، أو من مرض، أو في حادثة أو بالوراثة، لم أضعف.. أنا القانون والموظف والعامل والفني والتاجر والمزارع والطالب.. أنا طه حسين وروزفلت وبيتهوفن وهيلن كيلر وغيري كثيرون .. أنا من تخطى صعاب الحياة، ومشى قدماً لتنمية العمران.

لقد كان الصحابي الجليل ربعي بن عامر رضي الله عنه يجد صعوبة في المشي من شدة العرج، ولكنه كان مفاوضا بارعا، فحين أرسله سعد بن أبي وقاص إلى قائد الفرس رستم، تحداه وهو في قصره الإمبراطوري، وقال له قولته الشهيرة: «جئنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلي عبادة رب العباد»، وعمرو بن الجموح كان رجلا شديد العرج، وكان له بنون أربعة مثل الأسد، ويشهدون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المشاهد، فلما كان يوم أحد أرادوا حبسه، وقالوا له: إن الله عزوجل قد عذرك، فأتى رسول الله، فقال: إن بني يريدون أن يحبسوني عن هذا الوجه، والخروج معك فيه، فوالله إني لأرجو أن أطأ بعرجتي هذه في الجنة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنت فقد عذرك الله فلا جهاد عليك، وقال لبنيه: ما عليكم ألا تمنعوه، لعل الله يرزقه الشهادة، فخرج معه فاستشهد يوم أحد»..لا تقل إني معاق, مد لي كف الأخوة.. كَمْ نَابِغٍ حَفِلَ الرُّوَاةُ بِذِكْرِهِ، وَهُوَ الْمُعَاقُ.. فَإِذْ بِهِ الْعِمْلاقُ، كَمْ مِنْ مُعَاقٍ كَانَ وَاحِدَ عَصْرِهِ، زَانَ الشُّمُوسَ بَهَاؤُهُ الرَّقْرَاقُ.ومن المعاقين أَتَى الْعُلَمَاءُ، مِنْهُمْ قَادَةٌ، ومِنْهُمْ ثِقَاتٌ بَحْرُهُمْ صَفَّاق، ستراني في السباق أعبر الشوط بقوة.. ما العمى أن تفقدَ العينُ الضياءْ.. العمى أن تفقد النفس الأمل.

محمد مدحت لطفي أرناءوط

موجه عام سابق بالتعليم

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق