رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أول شكوى ضدى فى «الأهرام»

مشاهدات تكتبها: آمال بكير

هى بالفعل أول شكوى تقدم ضدى فى جريدة الأهرام عندما أرسل الزميل الراحل محمود الكولى بالقسم الدينى شكوى ضدى أننى لا أحترم التخصصات.

بداية الأمر كنت أغطى جنازة الفنانة الراحلة أم كلثوم، وقد بدأت الجنازة عند خروجها من مسجد عمر مكرم ثم بعد أقل من خمس دقائق تدافع الشعب ليحمل هو الجثمان برغم وجود الشرطة، وكان وقتها مع الشرطة رئيس مجلس الوزراء وهو الذى وافق على أن يحمل الشعب الجثمان إلى مثواه الأخير.

سرنا جميعا وراء المجاميع التى من الواضح أن عددا منهم كان يعلم مكان مدفن السيدة أم كلثوم، وقد سرنا وراءهم خلال زحام غريب حتى وصلنا المدفن وهناك بدأت المشكلة.

أننى لم أحظ بأى خبر عن الجنازة حتى الآن! فكان أن وصلت بصعوبة شديدة وسط طوفان هذا البشر حتى دخلت إلى المدفن.

كان هناك بالطبع محمد الدسوقى ابن شقيق أم كلثوم، وكذلك إبراهيم الدسوقى ابن شقيقها وبالطبع كانت لى معرفة بهما خاصة محمد الدسوقى لأنه كان يشغل منصب رئيس مؤسسة السينما، وكانت هناك أيضا مساعدة السيدة أم كلثوم وكنت أيضا أعرفها جيدا.

بدأت الحديث مع محمد الدسوقى، فهو كان يلازمها فى كل رحلاتها الداخلية والخارجية، وأيضا كان معها فى المستشفى حين توفيت.

وبعد ذلك تحدثت مع إبراهيم الدسوقى وكان بجوارنا الأستاذ الراحل محمود الكولى مع قارئ للقرآن وسمعته يقول له: «الأهرام لا تحترم التخصصات»، وهى نفس العبارة التى توجه بها إلى رئيس التحرير بأننى لا أحترم تخصصه، وهو من القسم الدينى، وله الحق فى التحدث مع أقارب أم كلثوم، طالما أنه قد جلس مع القارئ فى المدفن.

حتى أدعو بالرحمة على الراحل محمود الكولى كان طيبا وبشوشا، وكذلك أدعو بالرحمة لسيدة الغناء العرب أم كلثوم التى تطربنا حتى الآن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق