رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الألعاب الإلكترونية.. قريبا فى «تريبيكا»

كل شيء وارد، لا يمكن إغلاق الباب أمام التجديد والدليل فى القرار الجديد الذى اتخذه مهرجان «تريبيكا» السينمائى بقبول ترشيح الألعاب الإلكترونية للمشاركة ضمن فئة جديدة مستحدثة من المشاركات خلال دورة العام المقبل.

فوفقا إلى تقارير نشرتها مواقع «ذا فيرج» و«يورو جيمر»، فإن الألعاب التى سيتم اختيارها للمشاركة ضمن فئة «جائزة تريبيكا الأولى للألعاب»، يجب أن تعكس «امتيازا فنيا خاصا يتعلق بالسمات البصرية والحكى». وتعتبر هذه خطوة ثورية جديدة فى مسار التزاوج بين صناعة الألعاب الإلكترونية والفنون السينمائية. وخطوة أكثر ثورية فى الاعتراف بالألعاب الإلكترونية كإنتاج إبداعى وفنى وليس مجرد قالب ترفيهى.

كان مهرجان «تريبيكا» قد سبق واختار ألعابا إلكترونية للمشاركة ضمن الأعمال المعروضة لأول مرة عام 2011. وكان الاختيار وقتها من نصيب لعبة «لا نوير»، لتلحق بها فى الأعوام التالية ألعاب «تومب رايدر» و«فاير واتش» و«إله الحرب».

ولكن دورة «تريبيكا» المقبلة ستشهد تكريس فئة وجوائز خاصة للألعاب، باعتبارها أعمالا فنية ذات إبداع بصرى وحبكة قصصية رفيعة المستوى. وحسب تقرير «يوروجيمر» فإن الخطوط الفاصلة بين العمل الروائى المصور والألعاب الإلكترونية باتت تتلاشى أكثر فأكثر فى السنوات الأخيرة، خاصة أن المجالين باتا أكثر تنافسية وسعيا وراء التجديد وجذب فئات جماهيرية جديدة، خاصة فى أوساط الفئات العمرية الأصغر والأكثر سعيا وراء الاكتشاف والتجديد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق