رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«بوين» .. وقصة نجاح «عبر عين التوحد»

جزء من وظيفة الفن ، الإلهام بتحقيق التغيير وقبول المستبعد. وهكذا هى الحال بالنسبة للمصور البريطانى المميز ألفى بوين (22 عاما) الذى يستعد لطرح أول كتاب لإبداعاته فى تصوير ملامح الحياة البرية، وهى إبداعات أخذها من منظور خاص لكونه يعانى مرض «التوحد».

وفقا لتقرير نشرته صحيفة «إيفيننج أستاندرد» البريطانية، فإن المصور الشاب بدأ الإبحار فى عوالم تصوير الحياة البرية قبل سنوات. وكان دافعه فى البداية مجرد إرضاء شغفه الشديد بعالم الحيوانات البرية وتجاوز معاناة حياته كمريض بالتوحد. يشير التقرير إلى معاناة بوين مع تنمر أقرانه خلال مراحل التعليم المدرسى والجامعى. وما أنقذه من الاستسلام للوحدة حتى الانتحار، كان لجوءه إلى تصوير الحياة البرية. وحاليا تباع صوره بمبالغ تصل إلى نحو ألفى جنيه استرلينى للصورة الواحدة. وينتظر أن يحقق كتابه «عالم برى: الطبيعة عبر عين التوحد» نجاحا كبيرا عند نشره العام المقبل. لكن الإنجاز الأكبر فى حياة بوين، أنه استطاع أن يكون عامل دعم وإلهام بالنسبة للعشرات من الأطفال الذين يعانون مرض التوحد مثله. وأن الكثير منهم اتجهوا إلى التصوير ونجحوا فى التقاط صور رائعة مكنتهم من مغادرة الدائرة الضيقة لمرض التوحد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق