رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مراكز الشباب تدخل دائرة الاستثمار

محمد عبدالشافى
مراكز الشباب

تبذل وزارة الشباب والرياضة جهودا حثيثة ومكثفة لمتابعة أداء مراكز الشباب وتقييمها بشكل دوري، مع رصد جميع احتياجاتها من أعمال تطوير ورفع كفاءة بنيتها الإنشائية، مع تطوير أسلوب إدارتها، والعمل على تجميع تلك المتطلبات، والبدء فى تنفيذها على عدة مراحل تحكمها مجموعة من الأولويات، فى مقدمتها مراكز الشباب الأكثر احتياجا، والتى تخدم عددا كبيرا من النشء والشباب والمواطنين.

الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، قال إن الوزارة تولى عناية خاصة بملف تطوير مراكز الشباب، ويتم التعاون مع مختلف الجهات المعنية، وإشراك القطاع الخاص من خلال الطرح الاستثمارى فى أعمال التطوير، وفق اللوائح والقوانين المنظمة فى هذا الشأن، مبينا أن الوزارة عازمة على تطوير أداء مراكز الشباب وتفعيل دورها فى خدمة المجتمع، وتذليل أى عقبات طارئة تحول دون قيامها بمهامها على أكمل وجه. 

وتمتلك مصر أكثر من 4306 مراكز شباب، ونظرا لوجود عدد من المعوقات التى تواجه عمليات التطوير وتوفير الإعانات اللازمة لذلك، لجأت الوزارة للبحث عن طرق جديدة لتطوير مراكز الشباب وإيجاد مصادر تمويل ذاتية لها غير الموازنة العامة للدولة والإعانات، لتصبح أكثر جذبا للشباب وأكثر قدرة لاستحداث أنشطة جديدة لخدمة المجتمع. 

ومن هنا انطلق مشروع الطرح الاستثمارى بمراكز الشباب بنظام حق الانتفاع، من خلال طرح المساحات غير المستغلة بمراكز الشباب للاستثمار، لتوفير البنية الانشائية للمراكز وإيجاد مصادر تمويل ذاتي. 

وأشار الوزير إلى أن عدد المشروعات المطروحة للاستثمار بلغ أكثر من 1577 مشروعا فى 1019 مركز شباب فى 23 محافظة. 

كما أشار إلى أنه تم الانتهاء من ترسية مشروعات استثماريه فى 19 محافظة بعائد استثمارى يبلغ نحو 1.2 مليار جنيه.

من جانبه، يؤكد الدكتور محمد عبدالقادر، مساعد الوزير لمراكز الشباب، أنه تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل ما يقرب من 132 مشروعا، ويجرى العمل لانهاء باقى المشروعات التى تم ترسيتها لتدخل حيز التشغيل قريبا. 

ويوضح ان مشروع الطرح الاستثمارى بمراكز الشباب له بعد اقتصادي، وهو توفير فرص عمل مختلفة للشباب، سواء فى أثناء الانشاء او التشغيل، كما له بعد اجتماعى يتمثل فى توفير خدمات رياضية مختلفة داخل مراكز الشباب، خاصة فى القري، مما يساعد فى تحقيق العدالة الاجتماعية فى تقديم الخدمات الرياضية بين القرى والمدن، وبأسعار مناسبة للجميع، فضلا عن أن تلك المشروعات تسهم فى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية، وهو ما يمهد الطريق لاكتشاف الموهوبين رياضيا. 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق