رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المحرك الرئيسى

يعد العنصر البشرى المحرك لجميع عناصر الانتاج فى الاقتصاد التى تتمثل فى الأرض، العمل، رأس المال والتنظيم للحصول على أحسن إنتاجية، ويقف التحفيز وراء أفعال الأفراد واستعدادهم واهدافهم، وهناك ثلاثة مكونات للتحفيز هى «التفعيل» وهو قرار بدء سلوك، و«الاصرار» وهو المجهود المستمر نحو تحقيق الهدف رغم وجود عقبات، و«الكثافة»، ويمكن رؤيتها فى التركيز والقوة من أجل تحقيق الهدف، والعلاقة بين التحفيز والأداء علاقة طردية، فالتحفيز هو وسيلة لتحسين أداء الموظفين.

وهنا يجب تأكيد على حقيقة أنه ليس كل الأفراد يتم تحفيزهم بنفس الأشياء، وبمرور الوقت قد يتغير العامل المحفز لهم، فالعوامل النفسية التى تحفز سلوك الأفراد تكون على سبيل المثال المكافآت المالية، التقدير، الترقية، العمل الجماعي، بيئة العمل التى تعمل على تطوير الفرد، المدير القائد، أهمية العمل الذى يقوم به الموظف، وطبيعة العمل .....الخ وهنا يأتى السؤال عن كيفية معرفة ما هو أقصى شىء يحقق الرضا الوظيفى للفرد؟

ويسأل «بول ماكجي» فى كتابه «كيف تنجح مع الناس» الموظف بشكل مباشردون تخمين او افتراض «ما الشىء الذى يحقق لك اكثر رضا وظيفي؟»، ويقول: يجب أن يعامل الأفراد الآخرون كما يحبون أن يعاملوا .

وتعد نظرية «وضع الهدف» من النظريات العديدة للتحفيز، ورائد هذه النظرية هو إدوين لوك عالم النفس الأمريكي، وقد تم وضعها فى الستينيات، وتربط بين وضع الأهداف وأداء الوظيفة، ومن مبادئها

ـ أن تكون الأهداف محددة، وقابلة للقياس، ويمكن تحقيقها، ولها اطار زمنى مثل: زيادة حصة السوق لشركة ما لـــ3% فى 12 شهرا.

ـ التزام الموظف لتحقيق الهدف، وذلك بمشاركته بعمل اجتماع للموظفين لفهم وتوضيح هذه الأهداف وتحفيز الموظف على الأداء مع ذكر نظام المكافآت المتنوع الذى يحقق الرضا الوظيفى عند الموظف.

ـ التغذية الاسترجاعية لتقييم الأداء بشكل منتظم والثناء على الايجابيات وتصحيح السلبيات وحل المشكلات التى تواجه العمل.

ـ مراعاة تقسيم المهام إلى فروع، ووضع العنصر البشرى موضع الأولوية لأنه العنصر الأهم فى التنمية والتطوير بأى مجتمع .

سلوى سامى محمد رشاد

ماجستير إدارة أعمال

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق