رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

920 مليون جنيه تكلفة خط «السخنة التبين» لنقل المنتجات البترولية للصعيد

كتب ــ محمد حماد

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مشروع خط «السخنة التبين» الجديد لنقل المنتجات البترولية بطول 115 كيلومترا وبتكلفة 920 مليون جنيه، فى إطار التوسعات المستمرة فى الشبكة القومية لنقل وتداول المنتجات البترولية.

وأوضح الملا أن المشروع أحد أهم المشروعات الجديدة التى تم إنشاؤها للتوسع فى شبكة خطوط نقل المنتجات البترولية بهدف نقل إمداداتها من منطقة السخنة إلى محافظات الصعيد مباشرة لأول مرة، بالإضافة إلى تغذية مناطق الاستهلاك بالقاهرة الكبري، وليمثل نقطة مهمة من نقاط الربط والتكامل بين جميع عناصر منظومة تداول ونقل المنتجات البترولية.

وقال: الخط يربط الموانى البترولية الحديثة بمنطقة السخنة بخطوط الشبكة القومية لنقل وتداول المنتجات البترولية، لافتاً إلى أن التوسع فى خطوط النقل يزيد من القدرة على المناورة فى نقل الإمدادات بكفاءة لمناطق الاستهلاك ويسهم فى زيادة الأمان والسلامة بالحد من النقل البرى للمنتجات البترولية بالناقلات على الطرق. ووجه الملا خلال جولته بتكثيف وسائل وإجراءات حماية وتأمين الخطوط والاستعانة بالأنظمة التكنولوجية الحديثة ذات الدور الفعال فى تحقيق هذا الهدف ورفع كفاءة تأمين الخطوط، خاصة وأن جزءاً منها يمتد لمسافات كبيرة فى مناطق مترامية الأطراف وغير مأهولة. ويعظم المشروع من الدور المحورى لموانى السخنة فى استلام المنتجات البترولية ونقلها إلى القاهرة الكبرى والتبين والصعيد، ويتميز بمعدل تدفيع للإمدادات يعد الأعلى بين خطوط الشبكة بما يعادل 20 ألف طن يومياً.

وقال المهندس عماد عبدالقادر رئيس شركة أنابيب البترول إنه يجرى حالياً إقامة توسعات محطة تدفيع السخنة بتكلفة استثمارية 730 مليون جنيه وتضم 4 مستودعات تخزين وطلمبات التدفيع والمرافق اللازمة للتشغيل ومستودعات إطفاء، علاوة على إقامة مركز التحكم التبادلى لنظامى سكادا و«ال دى اس» لإدارة الشبكة القومية لخطوط الأنابيب بالمنطقة وربطه مع المركز الرئيسى بمسطرد، مشيراً إلى منطقة العمل الجديدة لإدارة مشروعات الأنابيب بمنطقة خليج السويس والبحر الأحمر والتى تم إنشاؤها مؤخراً بقرار من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لمواكبة التوسع المستمر فى المنطقة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق