رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التقليم الجائر

يربط شارع إحسان عبد القدوس بين شارعي الخليفة المأمون، وطريق صلاح سالم، وكان هذا الشارع عريسا بين الشوارع، إذ تم تطويره وتشجيره عام ١٩٩٠ بمناسبة الدورة الأفريقية، ومنذ هذا التاريخ يتعرض لتقليم اشجار «البوانسيانا» الوارفة على جانبيه وفي جزيرته الوسطى تقليما جائرا لا لسبب فيما يبدو إلا للاستفادة من بيع أفرع الأشجار الوارفة لتجار الفحم حيث يتم هذا التقليم بالمخالفة لكل الاسس الفنية والزراعية، وهذا يتعارض مع ما تنادي به الدولة ووزارة البيئة من شعار «إتحضر للأخضر»، فهل من حل؟.

لواء على الببلاوى ــ لواء كمال عبد الرحيم

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق