رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مقابل خدمة العملاء يخصم فى نهاية كل شهر وفقا للاستهلاك..
العدادات «مسبقة الشحن».. أزمة فى فهم «شرائح الكهرباء»

نادر طمان

فى الآونة الأخيرة، ظهرت الكثير من المشكلات لدى المواطنين، خاصة أصحاب عدادات الكهرباء مسبقة الدفع، واكتشاف مديونية استهلاك عند شحن العداد دون سابق إنذار بذلك أو انقطاع التيار، لنفاد الرصيد من العدادات، حيث اختلف نظام المحاسبة فى التعريفة الحالية عن السابقة، وهو ما أثار الكثير من التساؤلات عن احتساب قيمة الاستهلاك لدى الكثير من المواطنين، خاصة مع ارتفاع حرارة الطقس خلال الصيف. 

أبرز المشكلات التى واجهت المواطنين أخيرا، كما يقول على زكريا، «موظف» يقطن بمنطقة المقطم، أنه فوجئ عند شحن كارت الكهرباء من منفذ شركة التوزيع وجود مديونية عليه بقيمة 250 جنيها، مؤكدا أنه لا توجد عليه أى أقساط على عداد الكهرباء. الأمر نفسه واجهته رانيا عبد اللطيف، مدرسة ثانوي، قائلة: فوجئت بوجود مديونية 400 جنيه عند شحن العداد، وقمت بتقديم شكوى لإدارة الكهرباء فى حلمية الزيتون، وطلبت فحص العداد، وبالفعل تم فحصه من الشركة، وثبت صلاحيته، وأن استهلاكى تجاوز ألف كيلو خلال الشهر الماضي.

فى المقابل، يوضح الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن نظام احتساب الاستهلاك فى العدادات المسبقة الدفع يتم بنظام شرائح الكهرباء كما هو معتاد، وبأسعار التعريفة الحالية التى بدأ تطبيقها فى أول يوليو الماضي، حيث إن المواطن يتمتع بالدعم المستحق على شرائح الكهرباء حتى استهلاك 650 كيلووات، وعندما يزيد الاستهلاك على ذلك، يتم رفع الدعم واحتساب كل كيلووات بـ 118 قرشا، ويتم خصم قيمة الاستهلاك فى العدادات المسبقة الدفع أولا بأول، مؤكدا أنه لا يوجد تدخل للعنصر البشرى فى منظومة عمل تلك العدادات، فهى مبرمجة على نظام شرائح الاستهلاك بالتعريفة الجديدة، مع خصم قيمة خدمة العملاء فى نهاية كل شهر على أساس آخر شريحة تم الحساب عليها.

ويشرح حمزة أنه يتم الحساب فى العدادات المسبقة الدفع من الشريحة الأولى بقيمة 38 قرشا لكل كيلووات، والشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلووات بـ 48 قرشا، وعندما يتجاوز الاستهلاك 100 كيلووات يتم الانتقال للشريحة الثالثة وإلغاء نظام المحاسبة على أول شريحتين، وإعادة الحساب من صفر إلى 200 كيلووات بـ 65 قرشا، ويتم خصم فرق سعر الانتقال من أول شريحتين للشريحة الثالثة بقيمة 22 جنيها.

كما أوضح ان قيمة الفاتورة فى الشريحة الأولى تكون 20 جنيها ومدعمة بقيمة 40.7 جنيه شهريا، وفى الثانية 45 جنيها مضافا لهما خدمة العملاء، وسعر الكهرباء لتلك الشريحة مدعم بقيمة 76.3 جنيه شهريا، ويطلق عليهما شرائح محدودى الدخل.

وعند تجاوز الـ 100 كيلو يتم مباشرة إلغاء أول شريحتين وبداية المحاسبة من الشريحة الثالثة، وتكون قيمة الفاتورة 65 جنيها ومدعمة بقيمة 106 جنيهات شهريا.

وعندما يتجاوز الاستهلاك 650 كيلووات يتم المحاسبة بسعر 118 قرشا لكل كيلووات، وهنا يحدث الخصم الثانى بقيمة 139 جنيها، وهو قيمة فرق احتساب الاستهلاك، وذلك لا يعد غرامة استهلاك كما هو شائع، وإنما اختلاف نظام المحاسبة عن الشرائح السابقة، وعند تجاوز الاستهلاك ألف كيلو يتم اضافة 270 جنيها قيمة فرق الاستهلاك للمحاسبة بسعر 145 قرشا فى هذه الشريحة، وتوجد عدادات تقوم بالخصم تلقائيا عند الوصول لهذه الشريحة، وعدادات تقوم بسحب فارق الاستهلاك عند الشحن، وهو ما يتسبب فى الكثير من البلبلة لدى المواطنين.

من ناحيته، يؤكد جهاز تنظيم مرفق الكهرباء، أنه عند وجود خطأ فى حساب نظام الاستهلاك، فعلى المواطن اللجوء إلى شركة الكهرباء التابع لها، والتقدم بشكواه لفحصها، أو الاتصال بالخط الساخن 121 وتقديم شكوي، علاوة على وجود تطبيق «احسب فاتورتك» للهواتف التى تعمل بنظام «الأندرويد» ومنه يستطيع المواطن حساب قيمة استهلاكه من خلال عدد من الخطوات البسيطة، للتأكد من صحة استهلاك الكهرباء لديه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق