رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

خطوة كبيرة

بدأ التشغيل التجريبى لمنصة مصر الرقمية التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضمن خطة الحكومة للتحول الرقمى وميكنة الخدمات الحكومية، وتضمن تأمين بيانات المواطن والمحافظة على سريتها، ولاقت هذه التقنية الإلكترونية إقبالا وترحيبا كبيرا من المواطنين، ومن أهم الخدمات التى تقدمها المنصة الإجراءات التموينية مثل تسجيل المواليد وتحديث البيانات واستبعاد الوفيات، وإجراءات التوثيق المتعلقة بالشهر العقارى مثل تحرير التوكيلات وإثبات التاريخ للمحررات العرفية، بالإضافة إلى ترخيص المركبات ورفع الدعاوى بالمحاكم وسداد الرسوم عبر الدفع الإلكتروني، وأصبح بمقدور المواطن أن يحجز تذاكر القطارات ويسدد قيمة التذاكر، وهو متكئ على أريكته دون أدنى عناء، وكذلك سداد أغلب الفواتير الشهرية.

ويحقق التحول الرقمى فوائد كثيرة منها، القضاء على الروتين وتخفيف الزحام والتكدس البشرى فى المصالح الحكومية، مع سرعة إنجاز مصالح المواطنين بالدقة والنظام المنشودين، ويجرى حاليا استكمال البنية التحتية الإلكترونية لربط المؤسسات الحكومية بالمنظومة الإلكترونية، وتخطط وزارة الاتصالات بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة لتقديم عدد من الخدمات الأكثر تفاعلا مع المواطنين، وسيصل عدد الخدمات إلى مائة وخمسين خدمة، نجحت التجربة التى أطلقت فى بورسعيد، وتم تعميمها حاليا فى مرحلة التجريب، ونتمنى من المنصات التعليمية والتثقيفية، ومؤسسات المجتمع المدنى القيام بدور إرشادى وتدريبى للمواطنين البسطاء، وبيان أهمية التعامل الرقمى للتخفيف عنهم.

لقد أثبتت التجارب العملية أن التحول الرقمى يضمن إلى حد كبير تلافى الأخطاء التى تنتج عن التعامل البشري، ومن نتيجة تفعيل المنصة الإلكترونية، القضاء على الوساطة والمحسوبية واحترام النظام وسرعة الأداء ورصد المستوى والظروف الاجتماعية بما يضمن وصول الدعم الذى تقدمة الدولة للمستحقين على أسس وبيانات صحيحة تضمن عدم التلاعب أو التحايل، ومن التجارب البسيطة الشخصية، أننى كلفت نجلى بالذهاب إلى محطة القطار لحجز عدد من المقاعد للذهاب إلى الإسكندرية، ونبهته إلى ضرورة الاتصال بى من المحطة قبل الحجز لإبلاغى بمواعيد القطارات ومستواها ومواعيدها، وفى لحظتها بادر بالدخول عبر الإنترنت إلى موقع هيئة السكك الحديدية، وعرض أمامى مواعيد القطارات ودرجات الخدمة ومواعيد المغادرة، وتم اختيار الموعد المناسب، وقمنا بالسداد عبر "الفيزا كارد" دون أدنى عناء، وفى أثناء السفر اطّلع المحصل على الرسالة الواردة من الهيئة بتأكيد الحجز، والتأكد من هويتنا فقط، التحول الرقمى أصبح واقعا يزداد حجما وقيمة يوما بعد يوم.

أشرف الزهوى المحامى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق