رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جوته.. موحد الثقافات

تقدمها ــ عبير فؤاد
يوهان جوته

«يوهان جوته»مفكر وأديب وشاعر وباحث فى العلوم وحقوقى ورجل دولة، ولد فى 28 أغسطس 1749 فى فرانكفورت بألمانيا.. هو برج العذراء. فى علم الأرقام مولود هذا اليوم يميل للانفتاح على العالم، ولديه إصرار على تحقيق النجاح.. كما أنه يتمتع بشخصية جذابة وحس فنى وتنظيمى.

بالفعل انفتاح «جوته» على العالم كان شيئا مميزا جدا لشخصيته، لقد تعلم اللغة اللاتينية والفرنسية والانجليزية والإيطالية واليونانية والعبرية والعربية ليستطيع أن يطلع على عدة ثقافات فى مختلف بقاع الأرض شرقا وغربا.. شمالا وجنوبا. تأثر «جوته» كثيرا بالثقافة العربية وبالإسلام حتى أنه أصدر ديوانا شعريا سماه «الديوان الغربى الشرقى» أراد من خلاله أن ينقل للغرب الثقافة العربية والفارسية والعبرانية، ذلك لتأثره بالشاعر الفارسى «حافظ الشيرازى» وأيضا بشعراء عرب مثل «المتنبى» و»أبى تمام» و»امرؤ القيس» و»عنترة بن شداد» وغيرهم.

برج العذراء ينتمى لمجموعة الأبراج المتبدلة (الجوزاء-العذراء-القوس-الحوت) ونظرا لطبيعة العذراء المتبدلة فهو يستطيع أن يجمع بين شيئين متناقضين فى آن واحد، فمثلا يستطيع أن يكون أديبا وشاعرا، وفى نفس الوقت صانعا ماهرا. يستطيع أن يكون رساما ومؤلفا للموسيقى، وفى نفس الوقت عالما فى الرياضيات والكهرباء والفيزياء والطب والتشريح. الشخص العذراء يستطيع أن يكون العاقل والمجنون معا: الوجه الذى يظهره هو وجه العقل وهو شديد الحرص على إخفاء جنونه!

لقد كان الأديب الألمانى العظيم «جوته» أديبا وشاعرا يبكى ويتعذب فى الحب.. كل امرأة أحبها كتب عنها قصائد وروايات يحكى فيها عن مشاعر صادقة وتجارب حياتية حقيقية،ورغم حبه للأدب والشعر، فقد درس الموسيقى والرسم.قام برسم بعض اللوحات وبتأليف مقطوعات موسيقية.عمل أيضا كمشرف على المسرح، وكان باحثا فى علم التشريح الخاص بالإنسان والحيوان والحشرات، وكان مهتما بالعلوم وبالتجارب الكهربية. أما دراسته الأساسية فكانت فى القانون، وتولى مع كل ذلك أعلى المناصب الحكومية ومنها منصب وزير، لرغبته فى فهم السياسة!

لم يقتصر هذا التبدل على الآداب والعلوم ولكنه امتد أيضا للتبدل بين الاعتكاف والانفتاح على الآخرين. فقد كان «جوته» محبا للانعزال من أجل الدراسة، ومحبا أيضا للاجتماع بالآخرين من أجل مناقشة الدراسات المختلفة.

برج العذراء أيضا من الأبراج الترابية.. لذلك مولود العذراء لديه طبيعة أرضية وغالبية مواليد العذراء يحبون الزراعة ويحلمون بامتلاك أراض زراعية، وبالفعل كان «جوته» محبا للزراعة ولديه أرض يتولى تخطيطها بنفسه. هذه الطبيعة الأرضية هى ما تجعل مولود العذراء واقعيا فى سلوكه وفى كل أعماله وإبداعاته وهو ما جعل «جوته» يبحث عن الإلهام من خلال شخصيات واقعية ومشاعر حقيقية يعيشها أو عاشها رجال آخرون فى النصف الآخر من الكرة الأرضية، لذلك يقول «جوته»: «المعرفة بدون تطبيق ليست كافية، والنية بدون عمل ليست كافية».. يقول أيضا: «قليل من الناس يملكون القدرة على تخيل الواقع».. إنها الروح العملية لمولود العذراء!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق