رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

السيرك.. دائرة المتعة

باسم صادق عدسة السيد عبدالقادر

وسط هذه البقعة الدائرية المبطنة.. يُقبل فنانو السيرك القومى بكل حب.. مهما كانت متاعبهم، لا يفكرون سوى فى إمتاع جمهورهم.. يسخّرون كل مهاراتهم لإبهار الكبار قبل الصغار.. وما إن تبدأ الفقرات حتى نعيش أجواء الترقب مع فقرة المشى على الحبل.. الضحك والمرح مع فقرة الأراجوز.. مهارة «زيزو» على لعبة «الديابولو» وتبادل أكثر من واحدة على خيط رفيع.. ومع فقرة الساحر يتسابق الصغار لمشاركته ألعاب خفة اليد المثيرة.. ثم نحبس أنفاسنا أكثر من مرة ونحن نرى «محمود أبو العينين» وهو يصوب سكاكينه الحادة حول جسد ابنته المثبتة على خلفية خشبية ثابتة تارة وخلفية أخرى متحركة تارة أخرى.. بل ويختار بعض المتفرجين ليمارس معهم مهارته بكل حرفية ودقة.. فتتعالى أصوات الجميع خوفا على ذويهم.. خاصة حينما يقوم بالتصويب وهو يغطى رأسه بغطاء معتم.. ويتعالى التصفيق أمام الصغير الواعد «مهند أمير» تشجيعا له وهو يسير على كرة كبيرة صعودا وهبوطا على سلالم معدنية دون أن يسقط .. ولا تنتهى ليلة المفاجآت قبل أن نرى خضوع الوحوش المفترسة من الأسود والنمور وهى تستجيب بكل خنوع لأوامر مدربتهم الجميلة الصارمة «لوبا الحلو».. فبنظرة واحدة منها يتمرمغ ملك الغابة فى أرضية الحلبة.. وبصرخة أخرى يتبادلون المرور على المنصات المعدنية المفرغة.. وتتعالى الهتافات وهى تطعم وحش الغابة قطعة اللحم بفمها بكل جرأة وشجاعة.. ليلة مثيرة من ليالى ذلك الصرح الفنى العريق، الذى يسعى مديره وليد طه إلى تطويره وإمتاع جمهوره فى شتى المحافظات.






رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق