رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

السيدات يتربعن على عرش المشاركة فى الدرب الأحمر

كتب ــ حاتم محسب ــ أحمد الأترجى
إقبال كثيف من جانب المرأة القاهرية على اللجان

فى اليوم الثانى والأخير لانتخابات مجلس الشيوخ، نزل أهالى المنيل وحدائق زينهم والدرب الأحمر إلى مقار انتخابهم ليدلوا بأصواتهم، فى أجواء احتفالية، آخذين فى الاعتبار أخذ الاحتياطات الوقائية والاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

وفى أثناء جولة لـ «الأهرام» استوقفنا المشهد التنظيمى أمام مدرسة أحمد لطفى السيد الابتدائية بالمنيل التى تضم لجان 1058 و1059 و1060، حيث وقف الناخبون فى طابورين أحدهما للسيدات والآخر للرجال، وسط تأمين من الشرطة النسائية التى تتعاون مع السيدات، وخاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، بتوفير كرسى متحرك تجلس عليه السيدة المسنة وتصطحبها الشرطية إلى لجنة التصويت، تسهيلا وتيسيرا عليها حتى تنتهى من التصويت فى راحة وأمان. وفى مشهد يعكس حرص الأسرة المصرية على المشاركة، غير عابئين بكبر السن أو تأثير حرارة الجو المرتفع، يمشى حمدى محمد متهاديا وأبواه المسنان يتكآن عليه، الأب يضع ذراعه على كتف الابن الأيمن والأم تستند على كتفه الأيسر.

وقال الابن إنه حرص أن يأتى اللجنة الانتخابية بصحبة والديه متفائلا خيرا بمستقبل الدولة بعد اكتمال الاستحقاق الانتخابى، والغرفة التشريعية الثانية.

أما منطقة حدائق زينهم، فاحتفالات حاضرة تجمعات من الأهالى على أنغام الأغانى الوطنية والحماسية التى تحث على المشاركة بإيجابية فى الانتخابات، فى مدرسة جيل الحرية الرسمية، كانت بطل الصورة العنصر النسائى الحاضر وبقوة، وكأنهن ينافسن أنفسهن والرجال أيضا على حجم الإقبال الانتخابي.

وفى مدرسة محمود أبوالعز الرسمية بحدائق زينهم أقبلت مسيرة ضمت نساء وشبابا وشيوخا أتوا من مناطق مختلفة للإدلاء بأصواتهم، وسط احتفالات وتلويح بأعلام مصر. كما لاحظنا داخل مدرسة أحمد أمين فى شارع المغربلين بالدرب الأحمر والتى تضم ثلاث لجان، وجود ملصقات توعية وضعت على الأرض ما بين الملصق والآخر نحو متر ونصف المتر، ليترك كل ناخب مسافة آمنة بين من يقف أمام ومن يقف خلفه فى الطابور وصولا إلى اللجنة الانتخابية، حفاظا على سلامة الناخبين من الاختلاط والتعرض للإصابة بفيروس كورونا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق