رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طارق الخولى رئيس بنك saib برنامج الإصلاح الاقتصادى حظى بشهادة ثقة من كبرى المؤسسات الدولية

أكد طارق الخولي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لبنك saib، أن الطفرة الإقتصادية التى شهدتها البلاد مؤخراً، لم تكن تحدث لولا الإستقرار الأمنى والسياسى الذى شهدته مصر خلال الست سنوات الماضية، والذى عزز من ثقة المستثمرين الأجانب فى الاقتصاد المصري،  وكان له دور فى تقييمات المؤسسات الدولية، وحظى على شهادة ثقة من كبرى مؤسسات التمويل الدولية، وأكد على أن قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى حققت طفرات إقليمية وعالمية لمصر سواء على المستوى الإفريقى والأوروبى والعربى.

كما أوضح الخولي أن البنك المركزى المصري، لعب دورا محوريا وهاما فى برنامج الإصلاح الاقتصادي، لافتا الى أن وصول معدل التضخم ما بين 6.5 إلى 7%، يُعد أشبه بالحلم، بعد وصوله إلى حوالى 35% عقب قرار تعويم الجنيه. كما أن انخفاض سعر صرف الدولار بعد أزمة كورونا، يؤكد أن الاقتصاد المصرى يسير فى الاتجاه الصحيح. 

كما أشار إلى نتائج أعمال بنك saib والذى حقق 4.4 مليون دولار، صافى أرباح خلال الربع الأول من العام المالى الحالي، بمعدل نمو 400%خلال الفترة ذاتها. كما انخفضت تكلفة أموال البنك من 16% إلى 8.8% خلال الربع الأول من العام المالى الحالي، وسجل البنك 1.5% نمواً فى محفظة الائتمان خلال الفترة ذاتها. كما حقق البنك 300% ارتفاعًا فى حجم المدفوعات الإلكترونية الحكومية خلال الأشهر الأربعة الماضية. وأكد أن العنصر البشرى هو سر تحول نتائج أعمال البنك من الخسائر إلى الأرباح، ويسعى البنك إلى صقل مهاراتهم من خلال توفير العديد من البرامج التدريبية للموظفين، ومواكبة مستجدات القطاع المصرفى على المستوى العالمي.

وعن دور البنك فى المسئولية المجتمعية، أشار إلى تبرع بنك saib بمبلغ 10 ملايين جنيه فى مبادرة اتحاد بنوك مصر والتى تمت بالتنسيق مع البنك المركزى المصرى لدعم المتضررين من أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وأوضح أن موظفى البنك تبرعوا بمبلغ ٧٥٠ ألف جنيه للدولة لمساندتها فى الأزمة، كما يقدم البنك العديد من خدمات التكافل الاجتماعى فى القرى الأكثر احتياجاً، ويواصل تقديم العديد من التبرعات للجهات الطبية والتعليمية فى مصر. وعن دور القطاع المصرفى فى دعم مشروعات الإسكان اكد الخولى  أن البنوك ساهمت بـ25 مليار جنيه لإنشاء الوحدات السكنية لمحدودى الدخل، حيث  إن مصر تستهدف إنشاء مليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل، بحيث تم إنشاء 450 ألف وحدة سكنية منها خلال السنوات الماضية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق