رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رصاصة الغدر

علاء عبد الحسيب

فجأة زلزل صوت إطلاق النار أركان العقار.. لا أحد يعلم مصدره ولا أي شقة خرج منها هذا الصوت.. حتى لحظة خروج زوجة «خالد» ونجلها يصرخان ويطلبان الجيران سرعة التدخل لإنقاذ الزوج.. هنا تيقن السكان أن ثمة جريمة ما وقعت في الشقة.. لقد سقط «خالد» جثة هامدة على الأرض غارقا في الدماء . 

 دقائق معدودة وتجمع الأهالي بسرعة البرق أمام باب الشقة لمعرفة ما حدث.. الإنهيار كان يبدو على ملامح زوجة الضحية، لم تستطيع التحدث لأحد أو سرد ما حدث لزوجها .. جثة الضحية كانت ملقاة داخل غرفة النوم تنتظر رجال الإسعاف لنقلها إلى المشرحة، بعد معاينة فريق النيابة والشرطة لمسرح الجريمة .. أما الابن فهو الوحيد الذي كان يبدو متماسكا قويا حتى لحظة حضور رجال المباحث .. وبدأ يروي أمامهم ما شهدته عينيه.. «إثنان ملثمان اقتحما الشقة.. واقتاد أحدهما والدي إلى غرفة النوم تحت تهديد السلاح لإجباره على إخراج أمواله ومدخراته .. أما المتهم الثاني فقد أشهر في وجهي وأمي السلاح مهددا بقتلنا حال الصراخ أو الاستنجاد بالجيران.. لكن فجأة أطلق أحدهما رصاصة صوب أبي فأردته قتيلا وفرا هاربين ».. بهذه الكلمات أدلى نجل الضحية أمام فريق التحقيق بشهادته حول الواقعة بعدما أكد عدم قدرته التعرف على أي من المتهمين .. ما تضمنته أقوال الابن أمام فريق التحقيق هو أن والده تلقى رصاصة غدر .. وراح ضحية واقعة سرقة بالإكراه والاستيلاء بالقوة على مدخراتهم من يد مجهولين اقتحموا شقتهم.. لكن الجريمة مثلت في البداية لغزا محيرا أمام رجال الشرطة طوال مدة تجاوزت ال ٧٢ ساعة بحث عن معلومات جديدة، للوصول إلى الجاني.. رحلة البحث عن المتهم كانت صعبة إلى حد كبير .. حتى كاميرات المراقبة لم تظهر شيئا بخصوص الحادث .. 

كل المعلومات التي توصل إليها رجال مباحث قسم شرطة الوراق بالجيزة،  باشراف اللواء محمود السبيلي مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة أكدت أن المجني عليه يتمتع بعلاقة طيبة بمن حوله .. وليس لديه أي خلافات مع أحد رغم أنه تاجر ولديه تعاملات ماليه مع البعض.. كما أن جيرانه بمنطقة الوراق لم يشعروا بواقعة اقتحام المتهمين الشقة، وهو ما يشير إلى أن الجريمة ربما تمت بالتنسيق مع أحد أفراد أسرة المجني عليه .. وهذا ما أكدته التحريات باشراف اللواء عاصم ابو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة  في مفاجأة من العيار الثقيل ..حيث أثبتت تورط الابن والزوجة في مقتل «خالد» ..

كيف حدث ذلك؟ .. أمام فريق التحقيق أكدت الزوجة أن الضحية كان يعاملها معاملة سيئة وكان يعتدي عليها بالضرب والسب باستمرار .. كما كان يرفض الإنفاق على الأسرة.. وقد طالب الفترة الأخيرة نجلهما بالخروج للعمل والانفاق على أسرته بدلا منه.. وهنا قررت المتهمة بالاشتراك مع نجلها تنفيذ مخططهما والخلاص من المجني عليه..  وقد اتفقا مع عاطلان على تنفيذ الجريمة مقابل مبلغ مالي، وادعاء واقعة اقتحام وسرقة شقة الضحية .. على أن يسهلا لهما عملية الدخول والخروج إلى الشقة.. وبالفعل دخل المتهمان الشقة، ونفذا جريمتهما واطلق أحدهما «رصاصة» صوب رأس الضحية أردته قتيلا، وفرا هاربين .. تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي قررت حبسهم جميعا على ذمة التحقيق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق