رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«أكاديمية الأزهر» تواجه «كوفيد 19» بالعمل عن بُعد

مروة البشير

لم تتوقف أنشطة أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، رغم انتشار الوباء العالمي«كورونا»، بل استمرت فى نشر رسالتها، ولكن بنظام التعليم عن بعد، حرصا من الأزهر على سلامة الأئمة والوعاظ الوافدين.

الدكتور محمد الضوينى، رئيس الأكاديمية، صرح بأنه تم اعتماد آلية «التدريب والتعلم عن بعد» فى الدورة الأخيرة، وذلك من خلال إنشاء عدد من الفصول والمجموعات الافتراضية، وعقد عدد من «الورش التدريبية» الافتراضية، من خلال الجمع بين نوعى التدريب عن بعد بنوعيه المتزامن وغير المتزامن.

وقد اختتمت أكاديمية الأزهر فعاليات الدورة، التى استمرت ثلاثة أشهر لتدريب 50 إماما من الأئمة الوافدين من دول السودان، ونيجيريا، والكاميرون، وبنين الشعبية، والصومال، وتونس، وتوجو، والهند، وماليزيا، وإندونيسيا، وأوزباكستان، وبورما، وكازاخستان، على أحدث أساليب الدعوة الإسلامية، من خلال برنامج «إعداد الداعية المعاصر».

يأتى ذلك إيمانا من الأكاديمية بأهمية رسالتها فى تأهيل الأئمة والوعاظ الوافدين، ليكونوا سفراء للأزهر فى بلادهم، من خلال تقديم العديد من البرامج التدريبية داخل الأكاديمية، حتى يكون الدعاة على دراية بمجريات العصر وتطوراته، وتمكينهم من الدفاع والحديث عن القضايا المثارة بفكر مستنير، وتنمية مهارات الدعاة وتدريبهم على التواصل الفعال، لتحقيق أكبر قدر من التأثير الإيجابى فى الجماهير.

ويشير الضوينى إلى أن هذه الدورة اشتملت على عدد من القضايا المتنوعة، ما بين قضايا عقائدية، وقضايا فكرية، وقضايا تربوية، وقضايا سلوكية، والتى تهدف فى مجملها إلى مواجهة ومحاربة التطرف والتشدد وسوء الفهم لبعض المفاهيم، موضحا أن الأكاديمية اهتمت من خلال تلك الدورة بتخصيص عدد من المواد الدراسية لتصحيح تلك المفاهيم المغلوطة والخاطئة، مثل مادة: «معالم المنهج الأزهري»، ومادة «قضايا عقدية»، ومادة «الفِرق»، ومادة «تصحيح المفاهيم»، ومادة «تيارات ومذاهب»، ومادة «ضوابط الإفتاء».

كما أكد رئيس أكاديمية الأزهر، أنها بصدد الإعداد لدفعات جديدة للتدريب عن بعد، سواء للأئمة والدعاة الوافدين، أو أعضاء لجان الفتوى والوعاظ المصريين، مع بذل المزيد من الجهود فى الفترة المقبلة لتوسيع الشريحة المستهدفة من التدريب.

وقال إن الأئمة والوعاظ الوافدين يؤكدون دوما أنهم يسعون إلى تحقيق ما تلقونه من علوم دينية ودنيوية فى أكاديمية الأزهر فى مجتمعاتهم، ليكونوا خير سفراء للأزهر الشريف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق