رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مكاسب المرأة بعد 30 يونيو

سلوى فتحى

حصلت المرأة المصرية منذ ثورة 30 يونيو على العديد من المكاسب على جميع الأصعدة تمثلت فى زيادة نسبة التمثيل الوزارى فوصل عدد الوزيرات حاليا إلى 8 وزيرات وبلغ عدد النائيات 90 تحت القبة كما شغلت المرأة منصب المحافظ مرتين من خلال السيدة منال ميخائيل محافظ دمياط والسيدة نادية عبده محافظ البحيرة السابق، بالاضافة إلى وصولها لمنصب نائب المحافظ ونائب وزير وبلغت نسبة تمثيلها فى الادارة المحلية بنسبة 25% وتولت لأول مرة منصب مستشار رئيس الجمهورية وزادت نسبة تمثيلها فى القضاء وفى القطاع المصرفى والقطاعات الاخرى.

 

 

الرئيس السيسى أعلن عام 2017 عام المرأة المصرية وهو الامر الذى يعد سابقة فى تاريخ الدولة المصرية وتم إطلاق الاستراتيجية القومية لتمكين المرأة المصرية 2030.

وتم إطلاق عدد من المبادرات الرئاسية لصحة المرأة مثل 100 مليون صحة، وحملة الكشف المجانى عن سرطان الثدى، بالاضافة إلى مبادرات التمكين الاقتصادى مثل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر ومبادرات تكافل وكرامة ومستورة.

بعد ست سنوات مضت على ثورة 30 يونيو كيف ترى سيدات مصر كما اطلق عليهن الرئيس السيسى هذه المكاسب وماذا يطلبن فى الفترة المقبلة؟

بسنت فهمى الخبيرة الاقتصادية وعضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب تعتز بلقب عظيمات مصر وتتوقف امام ما تم انجازه للغارمات، والقضاء على العشوائيات وتقول ان تطوير العشوائيات يصب فى مصلحة المرأة من الدرجة الأولى لأن الرجل من الممكن ان يعيش فى اى ظروف، ولكن المرأة لابد لها من مكان آمن محترم تعيش فيه ، وكذلك ما أتيح للمرأة المعيلة من فرص عمل من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية فى الصغر بسبب تلك التسهيلات التى أمر بها سيادة الرئيس فى هذا السياق وتتمنى أن تشهد فى الفترة المقبلة قانون أحوال شخصية يحقق الاستقرار للأسرة المصرية.

 وتقول آمال طرابية عضو مجلس النواب: ان الرئيس عبد الفتاح السيسى يقدر منذ توليه المرأة ووطنيتها الجارفة وخوفها الشديد على سلامة واستقرار بلدها واسرتها، وكرمها الرئيس بأن خصص عام 2017 للمرأة المصرية ، ولأول مرة فى تاريخ مصر يهتم رئيس الدولة بصحة المرأة وحياتها الاجتماعية فجاءت الحملات المتنوعة للاهتمام بالمرأة من الكشف المبكر عن سرطان الثدى والتحاليل الشاملة ومشروعات الادخار والإقراض وتوفير السكن المناسب ونقل العشوائيات وحملات التوعية المتواصلة لمنع ختان الإناث وتجريمه وتغليظ العقوبات، كما تم إصدار قوانين لتجريم الحرمان من الميراث وتشديد عقوبات التهرب من دفع نفقة الزوجة والابناء..

وترى ابتسام حبيب عضو مجلس الشعب الأسبق ان إيمان الرئيس السيسى بالمرأة المصرية جعلها تتبوأ أعلى منصب سياسى ولأول مرة فى تاريخنا الحديث وهو مستشار للأمن القومى وهذه ثقة كبيرة من سيادته فى عظيمات مصر وفخر وعزة لنا جميعا على حد قولها ..

وتأمل حبيب فى الفترة المقبلة ألا يكون هناك موقع يشغله الرجل ولا تشارك فيه المرأة على قدم المساواة بعد ان أثبت الواقع العملى قدرتها وامكاناتها والتى يشيد بها دوما السيد الرئيس .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق