رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حيث تشرق الحياة

محمود الدسوقى عدسة ــ حازم خالد

«لا تعبر النهر كى لاتكسر هيبته» .. هكذا يوصى العجائز فى الصعيد الشباب والأطفال.. إلى هنا تذهب العروس بحثاً عن الخصوبة والذرية .. ويلقى بالطفل المريض للنهر ثم يسحب بسرعة منه ليستمد منه القوة والعافية والدواء والشفاء، مازالت كل قرى الصعيد تتمسك بهذه العادات.. بينما يحفل الفلكور الشعبى من أغنيات وطقوس بالكثير عن ذلك الارتباط، الذى لاينفك بين المصريين وبين النهر الذى أعطى لهم الحضارة ومن قبلها الحياة...

اختار المصريون بناء مدنهم على الناحية الشرقية من نهر النيل ، فإشراق الحياة يأتى من الناحية التى تكون طميها من خلال نهر النيل، أنشأوا منازلهم بالقرب منه فهو يشاركهم كل ملامح حياتهم.

المؤرخ والأثرى فرنسيس أمين أكد فى تصريحات لـ «الأهرام» أن المصريين القدماء الذين قدسوا نهر النيل ونظر له أحفادهم بأنه مثل الملائكة، فمازالت العادة القبطية المتوارثة إلى الآن بوضع الأرز واللبن والشموع حول حواف نهر النيل، مشيراً إلى أن المصرى القديم كان ينظر للصحراء بأنها شر بينما نهر النيل هو الخير.

وأكد أمين أن نهر النيل صانع خريطة مصر وتاريخها ، منذ أن فج بطن الأرض ليختار المصريون العيش بين ضفتيه وتكون مكانا لمدنهم وقراهم ومعابدهم .. فحيث يكون النهر تشرق الحياة



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق