رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشكاة «اجنيشكا» تضىء صحراء المماليك

فتوح سالمان
مشكاة «اجنيشكا» تضىء صحراء المماليك

قبل خمسة وعشرين عاما جاءت المهندسة المعمارية البولندية «اجنيشكا» دوبروفلسكا إلى مصر مع زوجها لتعمل فى ترميم العمارة الإسلامية فى عقد مدته عامان. لكن وقعت فى عشق مصر والمصريين والعمارة الإسلامية وطال بها البقاء ربع قرن من الزمان

فى منطقة الدرب الأحمر ومسجد قايتباى وصحراء المماليك والمعروفة باسم القرافة كانت منطقة عملها التى لم تفارقها وهناك أيضا أقامت مركز «مشكاة» للفنون والثقافة وأطلقت مؤخرا خطا إنتاجيا للحلى يحمل نفس الاسم مصنعة بأيادى سيدات المنطقة وما حولها من مناطق صحراء المماليك ومنشية ناصر

«اجنيشكا» هى صاحبة التصميمات التى تحمل دائما طابعا شرقيا وإسلاميا وتقوم السيدات بتنفيذها ويتولى المركز بيع المنتجات وتسديد ثمن الخامات وما يتبقى هو للعاملات والحساب يتم على حسب كمية الإنتاج.

فى البداية ـ كما تقول «اجنيشكا» ـ كانت الفكرة لم تزل فى طورها الأول فكنا نقوم بتدريب السيدات ونعطيهن الخامات والمعدات ويعملن من منازلهن بدأن بـ 20 سيدة ثم أصبحن اليوم 80 مع الوقت أصبحت لدينا ورشة مجهزة بأحدث معدات القص والتشطيب والتصنيع مع إشراف متخصصين لضمان منتج بجودة عالية وذوق رفيع.

وتواصل قائلة لم يكن الإقبال كبيرا من السيدات فى البداية لكننا استطعنا كسب ثقتهن ومساعدتهن فى الحصول على دخل مناسب واثبتن أنهن موهوبات بالفطرة وكل ما يحتجن إليه هو التدريب والإشراف لكنهن فى منتهى الدقة والالتزام والرغبة فى العمل.

إلى جانب الحلى المصنوعة من الفضة والنحاس تصنع السيدات أيضا المنتجات الجلدية وأشغال الكروشيه والديكورات والمشغولات الفضية والنحاسية

مركز مشكاة ليس مجرد ورشة لتدريب السيدات على الحرف اليدوية فقط بل هو مركز ثقافى متكامل يخدم أهالى المنطقة ويعاون «اجنيشكا» فيه عدد من خريجى كليات الهندسة والفنون الجميلة ويقدم عروضا موسيقية وثقافية ومعارض فنية ومحاضرات للتوعية للسيدات وفصول رقص زومبا للسيدات التى تشهد إقبالا كبيرا من سيدات منشية ناصر وصحراء المماليك كما تؤكد «اجنيشكا».

اسم مشكاة لم يأت مصادفة فهو رمز للضوء الذى ينتشر فى المكان وهو من واقع عشق صاحبة الفكرة لكل ما هو مصرى إسلامى مملوكى فقد قضت ربع قرن من الزمان تعمل مع زوجها فى مناطق باب زويلة وسبيل نفيسة البيضاء والقاهرة المملوكية.هى لا تفكر فى مغادرة مصر ويضايقها السؤال وتقول بلغة عربية مكسرة: انا مصرية من جوايا وابنى تربى فى مصر وتعلم فيها ويتكلم العربية أحسن منى ومصر هى بلدى ومشكاة هى حلمى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق