رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مقتل وإصابة 12 فى إطلاق نار بمظاهرات «فلويد»

واشنطن ــ وكالات الأنباء

سيطرت الفوضى وأعمال العنف على المظاهرات المناهضة للعنصرية فى مدينة مينيابوليس الأمريكية، التى شهدت مقتل جورج فلويد الأمريكى من أصل إفريقى ضحية عنف الشرطة، وكذلك فى سياتل التى حذر الرئيس الأمريكى من أن المحتجين أقاموا بها منطقة حكم ذاتي. وأسفر تبادل لإطلاق النار فى مينيابوليس، الواقعة شمال الولايات المتحدة، عن مقتل شخص وإصابة 11 آخرين، وفق ما ذكرت شرطة المدينة على موقع «تويتر». وأظهرت صور نشرت على موقع فيسبوك شخصاً واحداً على الأقل ممددا على الأرض ومن حوله العشرات، وكان بعضهم يطلب المساعدة.وفى سياتل، قُتل شخص بالرصاص وأصيب آخر بجروح خطيرة فى منطقة «بدون شرطة» أقامها متظاهرون فى المدينة حيث مُنعت عناصر الأمن من الوصول إلى الضحايا، بحسب ما أفاد مسئولون. وندد الرئيس دونالد ترامب مرارا بالمنطقة التى تم تأسيسها فى إطار الحركة الاحتجاجية التى اجتاحت البلاد بعد وفاة الأمريكى من أصل إفريقى جورج فلويد على أيدى شرطى أبيض. وعلى مدى نحو أسبوعين تقريبا، احتل متظاهرون وناشطون حى كابيتول هيل فى غرب المدينة وأقاموا منطقة وصفوها بأنها «بدون شرطة»، فى تجربة تمّت وسط أجواء احتفالية. وأُبلغت الشرطة التى تمكّن عناصرها من الوصول إلى الموقع أنه تم نقل الضحيتين إلى المستشفى الذى يديره «مسعفون» من المنطقة حيث أعلنت وفاة أحدهما وعمره 19 عاما. وأفادت الشرطة أن الضحية الثانى «لا يزال فى المستشفى حيث يعانى من جروح تهدد حياته».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق