رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سويسرا.. والاحتفال بفتح الحدود مع الجيران

د.آمال عويضة
سويسرا.. والاحتفال بفتح الحدود مع الجيران

بعد ثلاثة أشهر من إغلاق الحدود فيما بينها بسبب تداعيات انتشار وباء كوفيد ١٩، احتفل مسئولون سويسريون وألمان وفرنسيون بإعادة فتح الحدود، مما أعاد للأذهان صورًا يعود تاريخها إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية التى تسببت فى عزل مناطق بعينها فى أوروبا.

واحتفل نواب عن السلطات الإقليمية للمنطقة الفاصلة بين الدول الثلاث فى بداية هذا الأسبوع بالمناسبة على جسر المشاة  الواصل بين ضفتي نهر الراين شمال مدينة بازل، بين هونونج الفرنسية، وفيل أم راين الألمانية، لتسهيل الحركة الحرة لمواطنى الاتحاد الأوروبى والرابطة الأوروبية للتجارة الحرة. وسيطرت على فتح الحدود أجواء فرح ومرح أعادت للأذهان أخبار نهاية الحرب العالمية الثانية.

وأكدت إليزابيث أكرمان رئيسة حكومة مدينة بازل عضو حزب الخضر أهمية الحدث الذى يعكس الاحترام المتبادل بين الجيران الثلاثة، مؤكدة أن ذلك الانقطاع بين دول الجوار أضر بصورة واضحة بالحياة المشتركة، وهو ما يؤكد ضرورة التريث عند الإذعان لإغلاق من هذا النوع فى المستقبل، مع إيجاد سبل للتعاون والحفاظ على مصالح المنطقة بالتنسيق بين برن وباريس وبرلين.  كما عبر ممثلا فرنسا وألمانيا عن سعادتهما البالغة بالاحتفال الذى يعبر عن فخر الانتماء المشترك للمنطقة التى أسست لعلاقات جيرة وشراكة وصداقة.

على صعيد آخر، وفى شرق سويسرا تعالت أصوات التصفيق والهتافات المشجعة لحظة إزالة الحواجز الأخيرة التى تفصل بين كروزلينجن  وكونستانس حيث قام ممثلو البلدين بقطع الكابلات المقيدة التى تربط السلك الفاصل قبل أن يسمحا بالانتقال بين الجانبين.. كما تمت إزالة الحواجز التى تم تركيبها فى منتصف الحديقة المشتركة بين البلدين على طول بحيرة كونستانس قبل بضعة أسابيع لتفصل بين عائلات وأزواج وأصدقاء ممن فصلتهم الأسوار واستعانوا بالإنترنت للتواصل ومشاركة مشاعر الفقد التى فرضتها الحرب على كورونا.

على الصعيد التجاري، تستعيد سياحة التسوق عافيتها فى كونستانس، غير أن المتاجر والمطاعم فى المدينة لم تتعرض بعد لضغط العمل، مع الأخذ فى الاعتبار أنها سجلت حضورًا أعلى من المعتاد فى بداية الأسبوع. 

كما بدأ العابرون فى استخدام المعابر الحدودية بكثافة حسبما صرحت إدارة الجمارك الفيدرالي، وعلى وجه الخصوص على الطريق السريع الذى يربط سويسرا بألمانيا مع الأخذ فى الاعتبار التشديد من الجانبين على ارتداء الكمامات في وسائل النقل العام بمجرد عبورهم الحدود.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق