رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمد صلاح.. الجوزاء الساحر

تقدمها ــ عبير فؤاد

الفرعون المصري «محمد صلاح».. واحد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، ولد في 15 يونيو 1992.. هو برج الجوزاء. وشخصية «صلاح» تخضع لكوكبين: «فينوس» و»عطارد». في علم الأرقام مولود الرقم «15» يطلق عليه «الساحر» وهو رقم «فينوس» الكوكب اللامع رمز الجمال والحب.. يجعله ذلك لامعا، ملهما، صلبا ومتحمسا.. تقوم علاقاته على الدفء. أما كوكب «عطارد» فهو المسيطر على برج الجوزاء وهو أصغر الكواكب وأسرعها. كما أن «عطارد» الذي يرمز لليقظة الذهنية يتوافق مع طبيعة الجوزاء الهوائي. وفي علم الأبراج، عنصر الهواء يرمز للعقل والتفكير ويتميز بالحركة والخفة مثل «عطارد». بالفعل أكدت الإحصائيات أن اللاعب الساحر «مو صلاح» يعد من أسرع لاعبي الكرة في العالم، إذ يصل متوسط سرعته إلى 33.11 كم/الساعة. اشتهر أيضا بقدرته على الجمع بين سرعة الإيقاع وسرعة البديهة التي تمكنه من اختراق الفريق المنافس وإيجاد فرص لإصابة أهدافه. عندما وقع «صلاح» مع نادي تشيلسي قال عنه المدرب: «هو سريع ومبتكر ومتحمس.. على أرض الملعب هو شخص متواضع يعمل لمصلحة فريقه».

نعود للرقم (15) في ميلاده.. رقم السحر الذي يجلب له الحظ والمكاسب الهائلة ويمنحه كاريزما وعدة مواهب تساعده على التأثير واكتساب المال. هذه المواهب أهلته للانتقال من نوادي طنطا لنادي المقاولون العرب، لنادي «بيزل» السويسري، ثم «تشيلسي» و«فيورنتينا» و«روما». في يوليو 2018 وقع عقدا لخمس سنوات مع نادي «ليفربول» ليحصل من خلاله على دخل سنوي يصل إلى 25-30 مليون دولار.

إن رقم (15) في ميلاده يقترن أيضا ببلاغة التعبير ويجعل من «صلاح» متحدثا بارعا.. يتقن سريعا اللغات ويجذب المستمعين له بشخصيته المغنطيسية. كما أن «فينوس» المُحِبّة تجعله عاطفيا ومحبا لعمل الخير وقد تبرع ببناء مدرسة لبلدته وشراء أحدث الأجهزة لعدة مستشفيات.. أصبح «محمد صلاح» قدوة للكثيرين.. ليس فقط لمحبي كرة القدم، لكن لكل شخص يرغب في تحقيق النجاح. يقول محمد صلاح: «نجاحي بدأ من مصر منذ أن كنت أترك منزلي بمدينة بسيون مبكرا وأعود متأخرا وأستقل خمسة أتوبيسات لأواصل تدريباتي بالقاهرة»، يقول أيضا: «كن مؤمنا بمواهبك وقدراتك ذلك هو السبيل الوحيد كي تصل لأهدافك». أصبح الفرعون المصري مثلا يحتذى به في الطموح والتواضع والكرم والأخلاق والصلابة والإصرار على مجابهة العقبات في سبيل تحقيق أحلامه.. طوال تاريخه الكروي لم يوجه له أي إنذار، ومنذ أيام.. ظهرت دراسة أمريكية تؤكد أن نسبة الجريمة انخفضت بنسبة 19% في المدينة التي تعد معقلا لنادي ليفربول وذلك منذ أن أتى «محمد صلاح» إليها في صيف 2017! الغريب أن محمد صلاح يقول: «كرة القدم لا تمثل بالنسبة لي سوى لعبة، ولم أعتبرها حتى هواية. ربما كانت تسلية أو حلما مستحيل تحقيقه»! لكن حبه لهذه اللعبة واجتهاده جعل المستحيل حقيقة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق