رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

روسيا .. أبحاث مستمرة من أجل علاج الكورونا

رسالة موسكو : د. سامى عمارة

فيما أعلنت مصادر الكرملين أن روسيا تدرك مدى العواقب الناجمة عن الأوضاع الوبائية على الاقتصاد الوطنى وحياة المواطنين، عادت الأجهزة الطبية فى روسيا إلى تكرار الإعلان عن نجاحاتها فى التوصل إلى ما من شأنه وضع حد للتكهنات التى طالما تداولتها الألسنة حول توصل موسكو إلى العقار المنشود المضاد لوباء «كوفيد-19». وفيما كانت هذه الأجهزة أعلنت بالأمس القريب عن نجاحها فى التوصل إلى عقار «فافيبيرافير» المضاد لـ«كوفيد -19» الذى قال كيريل ديمتريف، رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة، إنه قد يكون الأكثر فاعلية فى علاج «فيروس كورونا المستجد»، أعلنت وزارة الصحة الروسية يوم السبت الماضى (6يونيو 2020)  عن تسجيل عقار جديد تحت اسم «ليفيليماب» (واسمه التجارى السيرا - Ilsira )، مضاد للأمراض الناجمة عن عدوى فيروس «كورونا المستجد».

وجرى صرف شهادة التسجيل اللازمة بموجب النظام «العاجل» الذى أقرته الوزارة لتسجيل العقارات الخاصة بمواجهة أخطار الحالات الاستثنائية. ونقلت وكالة أنباء «تاس» عن مصادر الجهاز الصحفى لوزارة الصحة ما قالته حول ان العقار الجديد مخصص لعلاج المرضى المصابين بالتهابات الفيروس التى تؤدى إلى تلف الأنسجة والأعضاء، وخاصة أنسجة الرئتين. وأشارت المصادر إلى أن الغرض الأساسى من عقار «ليفيليماب»  livilimab  كان لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدى. وكانت آنا بوبوفا ،رئيسة مؤسسة «روسبوتريبنادزور» (الجهاز الأعلى للرقابة الصحية فى روسيا)، كشفت عن أن موسكو سوف تطرح مجموعة من العقارات المضادة لفيروس كورونا ولن تقتصر على عقار واحد.

وأضافت بوبوفا أن الوقت لا يزال مبكرا لتحديد مواعيد محددة لظهور العقارات المضادة فى الأسواق. وكانت المصادر الطبية فى موسكو اعلنت عن أن العقارات المضادة لكوفيد-19 يجرى استخدامها فى المستشفيات والمراكز العلاجية، وأنه لن يجرى بيعها بعد فى الصيدليات.

على ان كيريل دميتريف، رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة، سبق وأشار الي أن دراسة عقار «فافيبيرافير» المضاد لـ«كوفيد -19» تجرى فى مراكز متفرقة فى البلاد، وأن 330 مريضا يخضعون للعلاج بهذا العقار. ونقلت عنه وكالة «تاس» ما قاله حول ان النتائج التى توصلت إليها ستة من هذه المراكز تشير إلى «أن 60% من المرضى الذين يتعاطون هذا الدواء، تظهر لديهم فى اليوم الخامس من العلاج اختبارات سلبية للفيروس». وأضاف، أنه تم تأكيد ذلك بالتجارب السريرية الصينية، التى أظهرت أن الدواء يقلل من مدة المرض من 11 يوما إلى ما يتراوح بين أربعة و خمسة أيام. وأعرب المسئول الروسى عن أمله فى استكمال التجارب السريرية فى وقت لاحق من يونيو الحالى. ورغم عدم استكمال التجارب، حسب تصريحات دميتريف، فقد نقلت وكالة «تاس» عن وزارة الصحة الروسية تصريحات تقول «إنها صدقت على أول دواء مضاد لفيروس كورونا المستجد فى روسيا»، فيما أصدرت تصريحا رسميا يسمح باستخدام عقار «أفيفافير» لعلاج المصابين بالمرض. كما نقلت الوكالة الروسية عن موقع السجل الحكومى للأدوية فى روسيا «إن وزارة الصحة وافقت على استخدام دواء «أفيفافير»، الذى يحمل اسم «فافيبيرافير» الدولى». وقالت «ان عقار «أفيفافير» يجرى إنتاجه فى إطار مشروع مشترك لصندوق الاستثمارات المباشرة الروسى ومجموعة «خيمرار» لتصنيع الأدوية، بناء على أساس «فافيبيرافير»، الذى بدأ استخدامه فى اليابان عام 2014 لعلاج حالات صعبة للإنفلونزا». ومن جانبها أعلنت منظمة الصحة العالمية «أنها تنتظر بفارغ الصبر نتائج اختبارات دواء «أفيفافير» المنتج فى روسيا والمضاد لعدوى فيروس كورونا المستجد». ونقلت وكالة «تاس» عن سوميا سفاميناتان، كبيرة الموظفين العلميين فى المنظمة، ما قالته فى مؤتمرها الصحفى الذى عقدته فى مطلع يونيو الحالى «تلقينا المعلومات حول إنجاز التحاليل الخاصة بدواء أفيفافير وقرب بدء توريده إلى المستشفيات الروسية. ننتظر بفارغ الصبر نتائج هذه الاختبارات».

أما مصادر وزارة الصحة الروسية فقد كشفت عن «أن النتائج الأولية لاختبار دواء «أفيفافير» (Avifavir) المحلى، على المصابين بكورونا أظهرت فعاليته بنسبة 90%».

وكانت «الأهرام» نشرت فى 13 أبريل الماضى تقريرا يقول » انه وفى إطار ما تقوم به روسيا فى مجال مكافحة «الوباء العالمى» كشفت الوكالة الفيدرالية الروسية للطب والأحياء عن أن الأجهزة المعنية بتطوير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ومنها مركز «فارم زاشيتا» الوطنى ومعهد البحوث العلمية التابع لوزارة الدفاع الروسية، توصلت إلى إثبات فعالية دواء «ميفلوكين» المضاد للملاريا فى علاج المصابين بفيروس كورونا «كوفيد-19». وقالت مصادر الوكالة «إن علماءها استطاعوا إثبات أن عقار «ميفلوكين» يمنع تماما تطور الاعتلال الخلوي الناجم عن فيروس كورونا بتركيز 2 مكج/لتر»، وأضافت «إن تركيز المادة فى بلازما الدم يصل إلى المستوى المذكور بعد تناول الدواء بالجرعات العلاجية المسموح بها. ونقلت وكالة «نوفوستى» عن مصادر وزارة الصحة الروسية ما أعلنته فى التاسع من إبريل 2020 حول «قائمة معدلة للأدوية التى أوصت باستخدامها لعلاج المصابين بفيروس كورونا، ضمت الكلوروكين، وهيدروكسى كلوروكوين، ولوبينافير+ ريتونافير، والأزيتروميسين بالاقتران مع هيدروكسى كلوروكين والإنترفيرون». ونقلت وكالة أنباء «تاس» تصريحات ما تشاوسيوى نائب وزير الصحة الصينى التى أدلى بها فى مؤتمره الصحفى الذى عقده الاحد الماضى، وقال فيها «إن بلاده تعمل بالتعاون مع روسيا فى مجال اختراع وانتاج العقار اللازم للعلاج من «فيروس كورونا». وقال ان البلدين كشريكين استراتيجيين فى مختلف المجالات يعملان معا فى مواجهة اخطار «فيروس كورونا». وكان فان تشيجان وزير العلوم والتكنولوجيا قال فى المؤتمر الصحفى نفسه إن العلماء الصينيين توصلوا إلى ما لا يقل عن خمسة أنواع من العقارات المضادة لفيروس كورونا. وقد بدأت الصين بالفعل إجراء تجارب على هذه العقارات، فيما أكد أن الصين سوف تطرح هذه العقارات لتكون فى متناول العالم أجمع بعد الانتهاء من التجارب اللازمة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق