رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الجار يمزق جسد كريم قبل استلام شهادة نجاحه

إبراهيم العشماوى

جاء عامل المدرسة إلى منزله ليسلم أهله شهادة نجاحه فى الصف الثالث الإعدادى ويحصل على «الحلاوة» كما هو المعتاد فى الريف، لكنه لم يجد كريم عادل البالغ من العمر 15 عاما وهو التلميذ النجيب ابن قرية البقلية بمركز المنصورة الذى يساعد والده فى كل الأعمال المنزلية وفى الأرض البسيطة التى يمتلكها.

وجد العامل أحزانا ودموعا ومأتما كبيرا فى الحارة لأن كريم ذهب قبل ساعات إلى ربه وتم مواراة جسده الطاهر البريء المقابر لتدفن فرحة أسرته ويبكيه الأهالى فى وداع مهيب. نهاية كريم كانت على يد جاره وأولاده الذين أزعجهم أن يلعب كريم ونجل عمه واسمه كريم أيضا، أمام منزل جارهم ليلا وقت الحظر، حيث هناك متسع وأضواء الكهرباء، لكن الجار عنفهم وطالبهم بأن يرحلوا عن المكان وشتمهم بألفاظ أبت عليهم كرامتهم أن يتحملوها فرفضوا مغادرة المكان وحصلت مشادة بين الجانبين. لم ينتظر الجار محمد «35 سنة» كثيرا ولم يتحمل ضوضاء الأطفال ولهوهم فى الشارع ولم يهددهم بالكلام أو يعود إلى أسرتهم أو يغلق بابه على نفسه بل ذهب بسرعة إلى المطبخ وأحضر سكينا وخرج إلى الشارع مع أولاده ليسدد طعنات فى قلب كريم وينزف دمه بغزارة ثم ينتقل إلى ابن عمه فيصيبه بجروح قطعية وتم نقله إلى المستشفى العام بالمنصورة لتلقى العلاج، حاولت والدة كريم أن تدافع عن طفلها الذى يواجه الموت أمام أعينها فنالها من الجار طعنات فى يدها التى كسرت لتنزف هى الأخرى ويلقى طفلها ربه بعد وصوله بلحظات إلى المستشفى.

وبمرارة شديدة تقول حنان السيد والدة كريم إنها لا تصدق أنها فقدت ابنها وشاهدت بعينيها اللحظات الأخيرة فى حياته، مؤكدة أن قلبها يحترق منذ الحادث وتعيش الآن على المسكنات.

وتضيف الأم المكلومة:  كان كريم وأبناء عمومته يلعبون فى الشارع، فخرج جارهم يسبهم ويطلب منهم أن يبتعدوا عن بيته، إلا أن الأمر تطور إلى مشاجرة اعتدى فيها المتهم وأبناؤه بوحشية على الأولاد.

كان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء السيد سلطان، مدير المباحث بورود بلاغ إلى مأمور مركز المنصورة بالحادث وعلى الفور انتقل الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز المنصورة إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مصرع كريم نتيجة طعنة نافذة بالرقبة، بسلاح أبيض«مطواة»، وإصابة زميله كريم م. وتمكن ضباط المباحث باشراف العميد مصطفى كمال رئيس مباحث الدقهلية من ضبط المتهمين.

وباشرت نيابة مركز المنصورة تحقيقاتها وأمرت بدفن الجثة، ووجهت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها، وسماع أقوال المجنى عليه المصاب حال سماح حالته الصحية بذلك وتم القبض على المتهم والتحفظ على أداة الجريمة.

وأمر قاضى المعارضات فى محكمة مركز المنصورة، بحبس الجار وثلاثة من أبنائه 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد أن وجهت لهم النيابة العامة تهم القتل العمد والشروع فى القتل لطفلين بالمرحلة الإعدادية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق