رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى بيتنا متحف.. «أنيماليا»

أسوان ــ ياسر أبو النيل
حسن مع مجموعته المتجددة

يعد محمد صبحى حسن أقدم مرشد سياحى فى جنوب الوادى (71 عاما) يحمل كارنيه إرشاد سياحى للغات الإسبانية و الإنجليزية والفرنسية. ولكنه قرر اعتزال مهنة الإرشاد السياحى لدواع صحية وتنفيذ فكرة طالما حلم بتنفيذها وهى تحويل جزء من بيته فى جزيرة الفنتين وسط النيل الى متحف.

يوضح حسن أن الفكرة جاءته عندما لاحظ أن السياح الأجانب وأبناء مصر المقيمين شمال الوادى لديهم أفكار مغلوطة عن الحياه فى النوبة القديمة التى غرقت تحت مياه بحيرة ناصر بعد بناء السد العالى فى الستينيات القرن الماض، وأراد تصحيح هذه المفاهيم وإبراز إبداع وفنون أهالى النوبة، والتي لا يعرف بها الكثيرين.

يقول المرشد العجوز إن إنشاء المتحف استغرق سنوات، «فقد بدأت بجمع المحنطات للحيوانات والطيور والأسماك والحشرات والزواحف، التى كانت تعيش فى بيئة النوبة القديمة فى قراها،. واختار لمتحفه مسمى باللغة اللاتينية، وهو «أنيماليا» اى مملكة الحيوان. ويضم المتحف أيضا الزخارف والرسومات والصور المميزه لفنون النوبة.

ووفقا لصاحب المتحف، فإن قرينته، الحاجة أسماء احمد قناوي، مدت له يد العون فى تحنيط الأسماك والحيوانات واقتناء كل ما كان يحتويه البيت النوبى من أدوات المعيشة والحياه.

فالهدف من إنشاء هذا المتحف تجسيد تراث النوبة فى البيت التقليدي. فآهالي النوبة يواجهون تحديات متواصلة للحفاظ على التراث والثقافة الخاصة بهم.

وواجه حسن، التحدى مع قرينته، فكان إنشاء المتحف الذى يعطى فكرة كاملة عن الحياه والعادات النوبية الأصيلة. وتمركز دور نهر النيل والطبيعة في توجيه هـذه الحياة.

ويعكس المتحف الـي يعاني الإغلاق حاليا مثله مثل باقي مرافق الترفيه والثقافة بسبب كورونا ، دور المرأة النوبية في دعم وتوجيه الأسرة خلال الأوقات الصعبة والاعتيادية. ويحكي حسن، « المرأة النوبية كانت ومازالت تمثل عصب الحياة للأسرة، هى التى كانت تقود الأسرة وتربى الأبناء على الخلق القويم والتدين والطاعة واحترام الكبير والعطف على الصغير والنظافة والأمانة وهى السمات الشخصية لكل نوبي».

ويحكى «عن جوهر دور النيل وطميه في توجيه مختلف أشكال الحياة، كما أن المجتمع النوبي يعتمد الاستفادة من كافة أجزاء النخلة المثمرة، سواء البلح أو السعف أو الجريد الذى مازالت المجتمعات النوبية تعمل علي تحويله إلى كل ما هو مفيد.

ويشاهد زائر المتحف منتجات النخيل من أثاث ومفروشات ومقاطف ملونة وحصير وأطباق. فالزائر سواء كان أجنبيا أو مصريا أو عربيا يرحب بمعرفة ومشاهدة معلومات صحيحة عن النوبة القديمة والحياة فيها والتراث المميز بها. «الأنيماليا» الـذي تحول إلى مركز ثقافى ينتظر عودة الزائرين بمقتنيات جديدة لإنعاش تجربة الإطلاع على التراث النوبي.

وحاز المتحف سابقا على المركز الخامس ضمن برنامج زيارة معالم اسوان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق