رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ســلامة «عيــون» طفلـك

ولاء يوسف

يعد الجانب الإيجابى من جائحة كورونا هو الاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل الايدي، والوجه، والعينين، بالماء والصابون وهذا يقى من الكثير من أمراض العيون.

تقول مها زكى موظفة ـ:معظم اليوم أطفالى يجلسون أمام الكمبيوتر ونظل فى مفاوضات طوال اليوم لتقليل الوقت لأن هذا يضعف أعينهم وبدأ يؤثرذلك على نظرهم واحتاج لحل.

أما آية طه ـ محاسبة ـ فتقول بسبب كورونا أمارس العمل من منزلى وأجلس طوال ساعات العمل على «اللاب توب» مما يسبب لى بعض المشكلات فى العينين فاحتاج زيارة لطبيب العيون واحتاج للنصيحة.

وتشتكى فاطمة على من احمرار عينى ابنتها وهى فى حيرة أن تذهب للطبيب بسبب «كورونا» مع أخذ الاحتياطات أم تشترى دواء من الصيدلية ؟  

د.هشام أحمد كريم أستاذ طب وجراحة العيون بكلية طب الأزهر يقدم لنا نصائح لكل هذه الشكاوي أهمها: التحذير من تكرار الأدوية إلا تحت  الإشراف الطبى لأن معظم القطرات تحتوي  على الكورتيزون .

عدم استخدم اللاب توب لفترات طويلة أو فى الظلام لأنه يؤدي  إلى ضعف العين وإرهاق عضلاتها .

وينصح بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة التى تحتوى على فيتامين(أ)، كالجزر والخضراوات الورقية كالسبانخ والبقدونس، وصفار البيض والقرع والبطاطا الحلوة.

ونظرا لظروف «كورونا» لا يذهب الأطفال للنادى أو المدرسة أو أى مكان فليس أمامهم سوى الجلوس أمام التليفزيون أو الكمبيوتر، وأيضا بعض الأشغال يكون العمل عن بعد فيجلسون أمام «اللاب توب» طوال فترة العمل: فيجب اتباع قواعد الجلوس أمام هذه الشاشات حتى لا تسبب ضعفا للعينين، وأن تكون الغرفة مضاءة بشكل كاف ومباشر، والتأكد من عدم وجود انعكاس على شاشة الكمبيوتر والشاشة على نفس مستوى العينين، كما ينصح بأخذ فاصل نحو ربع ساعة بعد كل ساعة من الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق