رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«بوليتزر» من داخل «غرفة الجلوس»

بعض الأمور تأبى أن تتغير حتى بفعل الوباء المستجد، وهكذا الحال بالنسبة لجائزة الصحافة الأشهر »بوليتزر«، والتي تم إعلانها في موعدها وإن جرى الإعلان عبر شبكة »الإنترنت« بسبب تعليق مختلف أشكال الاحتفالات لمنع تفشي فيروس كورونا.

رئيس المجلس المسئول عن »بوليتزر«، دانا كانيدي، أعلنت أسماء الفائزين من غرفة الجلوس في منزلها من خلال بث مباشر عبر »يوتيوب« بدلا من المراسم التي كان معتادا إقامتها في جامعة كولومبيا بنيويورك. وبعد أن تميزت جوائز العام الماضي بتركيزها على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والعام 2018 على فضائح التحرش الجنسي، لم تتخذ الـ »بوليتزر« هذا العام طابعاً خاصا.

واحتفلت صحيفة »نيويورك تايمز« بثلاث جوائز من بينها تقرير استقصائي لبراين روزنتال حول قطاع الأجرة في نيويورك». ونالت الصحيفة كذلك جائزة أفضل تقرير دولي عن سلسلة من المقالات حول نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ونالت وكالة «أسوشيتدبرس» جائزة أفضل سلسلة مصورة عن تغطية الأوضاع في أقليم كشمير. وفازت وكالة «رويترز» بآفضل صورة للأخبار العاجلة. أما صحيفة « واشنطن بوست» ففازت بأفضل تقرير توضيحى حول التغيرات المناخية.

وجوائز «بوليتزر» وهي الأكبر في عالم الصحافة الأمريكية، منذ عام 1917 عندما أسسها الناشر جوزيف بوليتزر وفقا لوصيته. وتم تأجيل إعلان نتائج دورة 2020 أسبوعين نظرا لانشغال بعض الصحفيين أعضاء مجلس الجائزة في تغطية أخبار وباء كورونا واحتياجهم لوقت إضافي لتقييم الترشيحات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق