رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«الفن ينشر الأمل» عبر نسخ افتراضية جديدة

كتبت ــ منار سليمة

دور الفن المتنامى يزداد قوة وحضورا وقت الأزمات، فلا تنزوى القوة الناعمة حتى تهدأ الهجمة الشرسة من جانب وباء كورونا على المجتمع العالمي. واستفاد الفن أفضل استفادة من آليات وأدوات العصر التكنولوجية. فأنطلقت الأفكار وفى مقدمتها المنصة الإليكترونية التابعة لموقع «يورو آرب آرت توداي»، والتى أطلقت معرضها الفنى الإليكترونى الأول تحت عنوان «الفن ينشر الأمل» أو Art Spreads Hope من تنظيم الفنانة المصرية شيرين بدر. توضح شيرين أن فكرة المعرض جاءت تفاعلا مع الظروف العالمية، وبحثا عن قيمة مضافة إلى الفن المصري. وتضيف «ندعم أمال شعوب العالم ونسعى إلى بث روح التفاؤل للخروج من دوائر الاستسلام». وأوضحت أن الأعمال المشاركة تتضمن إبداعات الفنانيين المصريين سعيد بدر وندى محروس ورانيا أبو العزم، و أسماء خوري. ولكنه لا يقتصر على الإبداع المصرى دون غيره. فيضم أعمال لفنانين من حوالى 50 دولة، بينهم صربيا وإيطاليا وفرنسا وأمريكا والفلبين ونيوزيلندا وقبرص والكويت وبلجيكا. كما أن المعرض لا يقتصر فقط على الأعمال التشكيلية، بل يضم أيضا أعمال نحت وبورسلين وتصوير فوتوغرافى وطباعة. كما أن هناك هدف إضافى يتمثل فى ما كشفته شيرين عن التبرع بجانب من أرباح المعرض لعلاج فيروس كورونا المستجد بالمستشفيات المصرية».

بعد نجاح الجولة الأولى من «الفن ينشر الأمل»، تستعد شيرين وفريقها إلى إصدارين جديدين من التجربة ذاتها عبر المنصة الإليكترونية. وشاركت شيرين أخبار نجاح إضافى لها بعد احتيارها لتكون جزء من المعرض متعدد الجنسيات «كن جزء».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق