رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

استصلاح 757 ألف فدان بوسط سيناء

العريش ــ أحمد سليم
استصلاح 757 ألف فدان بوسط سيناء

رئيس جامعة العريش: مستعدون للمساهمة بالأبحاث العلمية..  والمحافظ: نتوقع طفرة زراعية  غير مسبوقة

 

 

يترقب أهالى سيناء، استصلاح أكثر من 757 ألف فدان بمناطق الوسط وهى من المناطق الأكثر خصوبة، وتصلح لجميع الزراعات خاصة الزيتون، وهو ما يسهم فى ايجاد تنمية زراعية وصناعية شاملة وفرص عمل واعدة لهم.

بداية يقول الشيخ على فريج من كبار مشايخ سيناء إن استصلاح منطقة السر والقوارير بوسط سيناء والتى تضم مايقرب من 400 ألف فدان قرار صائب،وان الاستثمار الزراعى، يعنى الكثير لسيناء وانها ستصبح قلعة الزراعة بالكامل خاصة ان الأراضى مسمدة ذاتيا من طمى الجبال .

بينما اكد الشيخ عبد الله جهامة، من كبار مشايخ وسط سيناء، ان استغلال منطقة وادى البروك والشويحط هو اختيار صائب تماما فالأراضى تصلح للزراعة بشكل كبير خاصة أن الله اختص هذه المنطقة دون غيرها فى الزراعة وان الاستثمارات ستكون كبيرة .

بينما يشير المهندس يعقوب محمد يعقوب، مهندس زراعي، إلى ان اختيار السر والقوارير بوسط سيناء للزراعة سيجعل الإنتاج غزيرا للغاية وفى وقت قياسى، خاصة ان هذه الاراضى تتمتع بدرجة خصوبة عالية.

بينما أكد المهندس عاطف مطر،وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء ان الزراعات ستعتمد على مأخذ ترعة السلام وان هذه الاراضى تم اختيارها بعناية فائقة، وان المحاصيل الزراعية ستكون عالية الانتاج بهذه المناطق .

ويؤكد الدكتور حبشى الناى،رئيس جامعة العريش، ان اختيار وسط سيناء يدل على وعى كامل بأهمية هذه المناطق، حيث قامت الجامعة بإجراء العديد من الابحاث الزراعية، وتبين انها من أجود الأراضى لزراعة المحاصيل الزراعية وان الجامعة ستسهم بقدر كبير فى مختلف الابحاث التى أجريت بالمنطقة لضمان الاسلوب العلمى فى الزراعة . ومن جانبه، أكد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء ان التنمية قادمة بسيناء فى جميع المجالات، وان كل المشروعات التى تقوم على ارض المحافظة تؤكد أن سيناء ستغزو اسواق العالم زراعيا وصناعيا بمواردها، وانها ستكون نقطة الانطلاق. موضحا ان الزراعة بوسط سيناء تعنى انتقال كتلة بشرية ضخمة الى هذه المناطق وهو أحد الأهداف المهمة لزراعة سيناء بالبشر. وأضاف ان ما تحقق خلال الفترة الماضية على أرض سيناء فاق كل التوقعات والتصورات .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق