رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«شهر الصوم» بشكل جديد مع أزمة الوباء

يُعد شهر رمضان من الأشهر التى تشكو منه الأم من كثرة المهام المطلوب منها إنجازها فى وقت قليل وايضا استقبال وأعداد العزومات للأهل والأقارب، ولكى تحافظى على صحتك وتألقك فى هذه الفترة خاصة مع أزمة وباء «كورونا» والضغط النفسى، وتبعدى عنك الكآبة والملل. هناك بعض الأفكار تبعدك عن كل هذا التوتر، توضح د. منال مختار أستاذ إدارة المنزل كلية الاقتصاد المنزلى جامعة حلوان أنه يجب أن تحدّد الأم الأعمال الأسبوعية المطلوبة منها، كاعداد خطة للتسوق الأسبوعى قبل الشراء بالتحديد الاحتياجات الاسبوعية بما يتناسب مع اعداد افراد الاسرة، مع مراعاة الأخذ بالاسلوب الامثل للحماية من العدوى بفيروس «كورونا» كتطهير الايدى وارتداء كما والكمامة عند الخروج للتسويق مع عدم اصطحاب احد من اطفالها .

ويجب الاخذ فى الاعتبار عند تخزين المواد الغذائية عدم تجميد الصلصات التى يكون أحد مكوناتها حيث البيض، مثل المايونيز تميل إلى الفصل مع الذوبان وخضراوات السلطة .

- بينما يمكن تجميد اللحوم والأسماك والشوربات والخبز والأعشاب مع التاكد من ربطها فى الأكياس المخصصة للحفاظ على الاطعمة بإحكام قدر الإمكان. بحيث يمكنك طرد أكبر قدر ممكن من الهواء.

وفى ظل الظروف الراهنة من الحظر وعدم توفر عاملة المنزل التى تساعدك فى تنظيفه وهنا يمكنك تقسيم المنزل على مدى الاسبوع بداية من تنظيف النوافذ والأبواب، والنجف، ومسح الأرضيات، وتنظيف الثلاجة، والبوتاجاز، والحمامات .

كما يمكن وضع قواعد صارمة للمحافظة على نظافة المنزل، وترتيبه، مثل: الالتزام بتناول الطعام فى المطبخ أو غرفة المعيشة، كما يمنع تناول الطعام فى غرف النوم، ويجب خلع الاحذية قبل الدخول إلى المنزل وتخصيص مكان لجمع الملابس المتسخة، مع تخصيص سلال صغيرة للقمامة فى كل غرفة، وإلزام الأولاد بتفريغها يوميًّا لكى يعتادوا على مساعدتك فى تنظيم ونظافة الشقة ..

وللعلم فإن اسناد بعض المهام المنزلية إالى الأبناء تساعدهم على تعلم فن إدارة المنزل ويمكن للأم تخصيص أوقات للراحة من الأعمال سوء بالنوم او للاسترخاء. .

بينما أعمال المنزل اليومية كترتيب الأسرّة وغرفة المعيشة،، يمكن للأم تقسيمها على أبنائها من أجل مساعدتها وفى الوقت نفسه تنمى لديهم روح التعاون ومن الاخطاء التى تفعلها بعض الأمهات اقتصار أعمال مساعدتها فى اعداد الطعام والسفرة وغسل الثياب لابنتها دون ابنها وفى هذه الحالة يفضل المساواة فى اعمال المنزل دون تخصيص لأن ذلك يوجد نوعا من العنصرية بين الابناء بالاضافة إلى أن هذه الاعمال تنمى لدى الأبناء مهارة الاعتماد على الذات.

ولا يمكن تجاهل العادات المكتسبة من الشهر الكريم وهى تبادل الزيارات العائلية والأصدقاء على الافطار ولكن مع تفشى الوباء ازمة الكورونا هناك أمور يجب على الأم أخذها فى الاعتبار كغسل مفارش السفرة والطاولات والكراسى بعد الانتهاء من الوجبة.

وتفضل معظم الأسر استخدام أنظمة التبريد المنزليّة، بإعادة تدوير الهواء الموجود بالفعل فى المنزل، ولكن للوقاية من المرض يفضّل فتح النوافذ والأبواب لتجديد الهواء، ووضع معقم للايدى - ماء وخل او ملح - على باب الشقة للسماح الضوف بتطهير ايديهم قبل الدخول وعدم تبادل التحيات بالقبلات والأحضان وكذلك خلع الأحذية امام الشقة ويفضل تعقيم المنزل بعد الانتهاء من استقبال الضيوف بمسح الأرضيات والمناضد والكراسى بالماء والخل او الملح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق