رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الطيران بعد العزل .. تذاكر أرخص ومقاعد «جانوس»

الطيران بعد العزل .. تذاكر أرخص ومقاعد «جانوس»

العالم يستعد للخروج من «العزل»، لا مفر من ذلك، ومنظمة الصحة العالمية نصحت البشر بتكييف حياتهم على أن تستمر بأقصى حد ممكن من «الطبيعية»، مع مواصلة الحرب ضد «كورونا» المستجد. ولكن الحياة لن تعود إلى طبيعتها بين ليلة وضحاها، فبعض الـ «مسلمات» لن تكون متاحة، على الأقل فى الأسابيع الأولى بعد خروج العالم من «العزل». مبدئيا، ووفقا لتقرير نشره موقع « سي. إن.إن» الأمريكى الإخبارى أخيرا، فإن فكرة الاختيار اليسير ما بين رحلات مختلفة إلى الوجهة المرجوة لن تكون مطروحة، وأن المسافر يجب أن يبدأ فى التخطيط لرحلته القادمة بمقدار وافر من «المرونة» وطرح احتمالية «الإلغاء» أو «التعديل». وذلك لأن الخسائر التى ضربت قطاع الطيران العالمى وتمت ترجمتها فى إفلاس بعض الشركات المحدودة، تعنى توقعات بصفقات دمج بين الشركات على المستوى القومي. ولكن حتى مع احتمال المفاجآت غير المحببة، فإن الخبراء يوصون بالبدء فورا فى الحجز للرحلات المستقبلية، خاصة أن الأسعار ستكون فى أدنى مستوى لها دوليا، ويقرب الخبراء الأمريكيون الصورة بما كانت عليه أسعار الطيران وقطاع الفندقة خلال الفترة التالية على هجمات الحادى عشر من سبتمبر 2001. فوقتها انخفضت أسعار الطيران بنسبة 18% على مدى باقى العام. ووفقا لموقع «ترافيل بلس»، فمن المتوقع أن تخفض بعض شركات الطيران العالمية أسعار تذاكرها حتى 35% خلال العام الجارى وحتى الأشهر الأولى من 2021. وسيستفيد أصحاب خطط السفر من مجموعة العروض التى بدأت بالفعل شركات الطيران فى تقديمها مثل تغيير الوجهات وتأجيل السفر مجانا. ويتوقع أن يكون قطاع الطيران الداخلى فى كل الدولة هو الفائز الأساسي، فى الأسابيع اللاحقة على العزل. وأن يكون نصيب درجة «رجال الأعمال» من الإقبال محدودا فى البدايات، خاصة مع تكريس فكرة عقد اجتماعات العمل عبر تقنية الـ «فيديو كونفرانس» خلال زمن « كورونا».

ولكن التغييرات لن تتوقف عند هذا الحد، فبخلاف فكرة ارتداء أطقم الطائرات للبدل والأقنعة الوقية، هناك توجه إلى تعديل جذرى فى «التصميم الداخلي» للطائرات، بحيث يمكن تطبيق فكرة»المسافة الآمنة» بالتخلى عن المقاعد المتلاصقة، في الدرجة الاقتصادية. وبالفعل بدأ طرح بدائل مثل المقعد «جانوس» أو «يانوس»، فى إشارة إلى أحد الآلهة فى الميثولوجيا الرومانية، ذو وجهين ينظران فى اتجاهين مختلفين. ويقضى هذا المقترح بتصميم لمقعدين متلاصقين ولكن فى اتجاهين مختلفين لمنع انتشار أى عدوي، وتتضمن الحلول المطروحة الاحتفاظ بأنظمة المقاعد على حالها، مع استخدام الحواجز الشفافة الفاصلة بينها وبين غيرها، وحتى بين المقاعد والممرات. ووفقا لمموقع «فوربس» فإن هذه التعديلات ما زالت قيد الدراسة والإقرار من الجهات المعنية، خاصة أن فكرة «الحواجز الشفافة»، التى تعد الأقرب إلى التنفيذ، تخضع إلى اختبارات لتأكيد أنها لن تكون مصدرا لإيذاء المسافرين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق