رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«الأبريق» و«الجاكود».. نجوم مائدة رمضان النوبية

أسوان ــ ياسر أبوالنيل

من أسرار مجتمع النوبة أنه يحتفظ بطقوسه وعاداته بالرغم من مرور أكثر من عشرات السنين علي هجرة النوبيين من قراهم القديمة وانتقالهم إلي قري تحمل نفس الأسماء القديمة شمالا بهضبة كوم أمبو. وما أسهم في حفظ هذه العادات، حرص الأجيال الشابة علي الوجود بين أسرهم والعودة من الأسفار خارج مصر أو حتي من محافظاتها المختلفة، لقضاء بعض ليالي الشهر المعظم في صحبتهم. وأبرز عادات النوبة التي يحافظون عليها، التكافل حيث يخرج الأهالي بصواني الطعام والمشاركة مع أهالي الشارع الواحد في إفطار جماعي. ويقول المهندس خليل جبالي، من قيادات النوبة، إن المجتمع النوبي مازال يحتفظ بعاداته وحتي قائمة طعامه القديمة. ووفقا للجبالي، فمن أهم العادات، تبادل عبارة «ميسيه انه ناليه»، و تعني باللغة النوبية: «يعود رمضان بالخير علي الجميع». أما مائدة «النوبة» الرمضانية، فتتضمن مشروبات مثل «الكركديه» و«التمر هندي»، وهي من أبرز الزراعات النوبية. وأبرز المشروبات المتوارثة جيلا بعد جيل، مشروب «الأبريق»، وهو رقاق مصنوع من دقيق الذرة والقمح ويصنع باستخدام جهاز الطهي المعروف بـ «الدوكة»، وهي عبارة عن لوح من الصاج يوضع علي »الكانون«. وتتعاون الأسر النوبية في صناعة الأبريق الذي يضاف الي الماء والليمون.

أما الأطباق الرئيسية، فالأسر النوبية لا تزال تعد الـ »سناسل« علي »الدوكه«، وهي رقائق تصنع من دقيق مخمر وتؤكل مع الملوخية الخضرة والويكة (البامية الناشفة).  ووفقا للحاج النور بوده من غرب سهيل، فيؤكد أن مائدة النوبة خلال أيام رمضان تتضمن أيضا «الجاكود»، وهو عبارة عن سبانخ مع ثلاثة ملاعق بامية ناشفة مطحونة، وملعقة صغيرة كربونات، وبصلتين، وملح وفلفل، وشبت، وحزمتين من الكسبرة الخضراء، بالإضافة إلي «مرقة» اللحم أو الدجاج. وبعد النضج يتم قلي بيضتين في السمن ثم يضاف اليها خليط الخضراوات، ويؤكل مع خبز «الدوكة». أما عن السحور، فيتم تناول اللبن الرايب والعسل الأسود، وأيضاً الشعرية باللبن التي تمنح الطاقة لقضاء نهار الصيام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق