رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اكتشاف نفق أثرى فى وادى «الظُلمة» بسيناء

كتب ــ عادل الألفى

كشفت بعثة مشروع توثيق النقوش الصخرية بسيناء عن كهف أثرى بداخله مجموعات متنوعة وفريدة من المناظر المنحوتة فى الصخر، فى اثناء أعمالها بوادى الظُلمة بمنطقة آثار شمال سيناء .

وقال د.أيمن عشماوى رئيس قطاع الآثار المصرية إن الكهف يقع فى بداية أحد روافد وادى الظُلمة فى منطقة جبلية من الحجر الجيرى صعبة التضاريس على بعد نحو 90كم جنوب شرق مدينة القنطرة شرق ، و60كم شرق قناة السويس، مشيرا إلى أن الكهف هو الأول من نوعه الذى يتم الكشف عنه بالمنطقة وهو اكبر فى المساحة من كهف الزرانيج الذى تم توثيقه مؤخرا.

ووصف المناظر المحفورة بداخله بأنها تختلف تماما فى طريقة النحت عن تلك الموجودة فى وديان جنوب سيناء.

وأوضح د.هشام حسين مدير عام منطقة آثار سيناء ورئيس بعثة التوثيق، أن اغلب المناظر المكتشفة منحوتة بطول جدران الكهف الداخلية وهى تصور عددا من الحيوانات منها مناظر فريدة للجمال والغزلان والوعول والماعز الجبلى.

كما عثرت البعثة أيضا، على بعد نحو 200م إلى الجنوب الغربى من الكهف، على بقايا مبان دائرية من الحجر تنتشر بها أداوت.

وقال يحيى حسانين مدير عام آثار منطقة آثار العريش، إن عمق كهف وادى الظُلمة يصل إلى 15 مترا، وارتفاع 20 مترا تقريبا، وسقف الكهف من الحجر الجيرى الضعيف، ومملوء بكميات كبيرة من فضلات الحيوانات ورماد الحريق مما يدل على الاستخدام المستمر له خلال العصور المتلاحقة وربما استخدم كمأوى أو مشتى للسكان المحليين يلجأون إليه وقطعانهم للحماية من الأمطار والعواصف والبرد فى فصل الشتاء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق