رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

توابع الزلزال

لا حديث فى العالم إلا عن هذا الزلزال القاتل الغامض وتوابعه التي لم تقتصر علي البشر الذين يحصدهم حصدا!.. فقد امتد إلى المحاصيل التي لم يستطيعوا حصادها، وحقول الزهور والورود التي خربها أصحابها في أحلي فصولها، والحيوانات التي إفتقدت الانسان فخرجت تبحث عنه في الطرق الخاوية، والطيور التي تبحث عن الطائرات التي تزاحمها سماءها! والنفط الذي كان يتلهف عليه مستوردوه، فتركوه يجوب البحار باحثا عن مشترين (١٥٠مليون برميل)؟، والأخطر من كل ذلك هو ما حذرت منه الأمم المتحدة أخيرا من مجاعة قادمة سيتعرض لها ملايين البشر؟، وأتساءل: هل سيأكل هؤلاء الجائعون ما لم يكونوا يظنون أنهم يستطيعوا أن يأكلوه من حيوانات كالحمير والقطط والكلاب أو حتي العشب في الأراضي التي هجرها الانسان أو كل الطيور أو حتي الإنسان ذاته كما حدث في العصور الوسطي؟!.. فتوابع هذا الڤيروس اللعين ربما تكون أقسي علي العالم من مجرد القتل؟، اللهم ألطف بالعالم يارب فيما قضت به المقادير.

عبدالمنعم الليثى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق