رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أبو العروسة

رانيا رفاعى عدسة ــ حسن عمار

قد لا تربطك به أى علاقة، لكن ربما تكون المواسير الجوفية الراقدة تحت منزلك من صنع يديه. فمنذ 38 عاما ويعمل عم ميمى منصور محمد في ورشة ببولاق الدكرور في هذه الحرفة، وبالتأكيد لا يعرف في أي أرض استقر صنع يديه.

تماما مثل المواسير التي يصنعها، يمكنك القول إن ميمي قابع في جوف الدنيا وفوق رأسه هموم خمسة أولاد وزوجة مريضة. لكن الفارق بين ميمي ومواسيره هو أنه لديه أحلام تنبض بالحياة ترفض أن تدفن مثل المواسير.

ميمي هو أبو زينب العروسة، التي يخفق نصف قلبه فرحا باقتراب زفافها المنتظر في عيد الفطر، بينما يضرب النصف الآخر خوفاً من عدم اكتمال شوارها إلى الآن.

العجب كل العجب كان ما سمعته زوجته من مسئول عن إحدى الجمعيات الخيرية، حين طلبت منه مساعدة من أجل إتمام زواج العروسة.. يجب أن يكون والدها متوفيا حتى تساعدها. هذا شرط!!

ميمي لم ييأس، فهو يعلم أن «فرجه قريب» وسيرسل الله له «مقاولة» يضمن بها دفع أقساط جمعية مع الجيران، تعينه على اكتمال المشوار .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق