رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لن تتنازل عنها

لا نتوقع قيام دول العالم بتخفيض انفاقها على التسليح، وتوجيه ما تم تخفيضه للصحة والبحوث العلمية، فقد يتم زيادة الانفاق على الصحة والبحث العلمى، ولكن ليس على حساب التسليح لأسباب كثيرة أهمها أن الدول العظمى لن تتنازل عن مظاهرها العسكرية القوية فى ظل تناحر وتفاخر بقدرات عسكرية تمكنها من تدمير غيرها من الدول حتى دون استخدامها ولكن باعتبارها أسلوب ردع يمنع تفكير أعدائها فى التعدى عليها او على مصالحها باى مكان فى العالم، وكذلك ستكون الحال بالنسبة للدول الاخرى، ولا توجد بالعالم دولة يمكن أن تتنازل عن مصالحها ومقدراتها أمام طامعين سرا أوعلانية فى خيراتها، وتجوب قواتها البحار كالقراصنة، وتحتل أراضى دول مجاورة لها وغير مجاورة طمعا فى استنزاف والاستيلاء على مواردها وتهديد غيرها، ولذلك ستبقى القوة العسكرية معيارا مهما لاظهار مدى تمكن أى دولة من الحفاظ على مقدراتها وامكانياتها الاقتصادية وأرضها حتى لو لم يتم استخدامها عمليا ولكن كقوة ردع لمن يفكر فى تهديد حياتها أو ممتلكاتها.

صلاح فودة . المعادى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق