رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

70 لقاحا قيد البحث.. والعالـم يحتاج بنية تحتية

واشنطن ــ بكين ــ وكالات الأنباء

فى الوقت الذى تسابق فيه شركات الأدوية الزمن للعثورعلى علاج لوباء كورونا القاتل، كشفت وكالة «بلومبرج» الإخبارية الأمريكية أمس نقلا عن منظمة الصحة العالمية أن هناك 70 لقاحا مضادا للفيروس المستجد قيد التطوير على مستوى العالم، مع ثلاثة أدوية مرشحة لأن يتم اختبارها بالفعل فى التجارب البشرية.

وأوضحت بلومبرج أن هناك علاجا تجريبيا طوره معهد بكين للتكنولوجيا الحيوية وعلاجين آخرين طورتهما شركتان أمريكيتان. وذكرت بلومبرج أنه نظرا لأنه من غير المحتمل أن يتم القضاء على الفيروس المعدى من خلال تدابير الاحتواء وحدها، فإن صانعى الأدوية يسابقون الزمن للتوصل للقاح فعال لنشره فى الأسواق فى غضون العام المقبل.

وأشار الموقع إلى أن عمالقة صناعة الأدوية مثل» بيج فارما» و «سانوفى « و»فايزر» يتسابقون للوصول بسرعة للقاح ، علما بأن لديهم بالفعل لقاحات دون أن يجرى عليها التجارب السريرية.

وفى غضون ذلك، اعتبر ديفيد نابارو المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن اللقاح هو الوسيلة الرئيسية للتخلص من فيروس كورونا، وقال إن البشرية ستظل تعانى من العدوى حتى يتم اكتشافه حسبما ذكرت شبكة «إن بى سي» الإخبارية الأمريكية.

واعتبر الخبير،أن هناك حاليا فى الولايات المتحدة وأوروبا علامات على تباطؤ وشيك فى انتشار عدوى هذا الفيروس الخطير.

ومع ذلك رأى أنه يجب على البشرية إنشاء البنية التحتية اللازمة للتعامل مع تفشى المرض بشكل متدرج فى جميع أنحاء العالم قبل التخفيف من تدابير الحجر الصحي. يأتى ذلك فى الوقت الذى فرضت فيه الصين قيودا على نشر الأبحاث الأكاديمية حول أصول الفيروس، وفقا لتوجيهات الحكومة المركزية والإشعارات عبر الإنترنت التى نشرتها جامعتان صينيتان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق