رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سر النجاحِ

يسعى الإنسانُ فى هذه الحياةِ إلى تحقيقِ السعادةِ، ويعتقدُ أنَّ أهمَّ أسبابِ السعادةِ، النجاحُ، والنجاحُ أمرٌ يحتاجُ إلى بذلِ جهدٍ، ولى وجهةُ نظرٍ فى الإجابةِ عن سؤالٍ: ما السببُ الأبرزُ فى تحقيق النجاح؟.. إن أسبابه كثيرةٌ ومتعددةٌ، والسببَ الرئيسى هو (الاستمراريةُ).. نعم الاستمرار فى السعى هو أول الأسباب لتحقيق الهدف وبالتالى النجاح والذى تترتب عليه سعادةُ الإنسانِ.

إن النجاح فى عُرفنا يعنى وضعُ هدفٍ ومحاولة الوصولِ إليه وتحقيقه، والكثير منا ـ للأسف- يضعُ الأهدافَ ولا يصلُ إليها والسببُ فى ذلكَ هو (عدمُ الاستمرارِ فى السعي) والتَّوقفُ عنه؛ ولذلك أقول لك إذا أردت النجاح فاستمر.

وبالملاحظةِ قد نجدُ خلال مسيرة حياتنا أنَّ هناك إنسانًا من المميزين الفائقين المالكين المهارةَ والكفاءةَ، ولكنه ظهر فجأة ثمّ اختفى كومضةٍ لمعت ثمّ انتهت وذهبت إلى غير رجعة، وفى المقابل نجدُ إنسانا آخرَ ضعيفَ القدرةِ ليس مميزا أو فائقا أو ممتلكا المهارةَ الكاملةَ، ولكنه رغم ذلك نجح وحقّقَ هدفَه، فما السببُ؟

السّرُّ هو الاستمرار، لذلك استمر وإن ضعفت قدرتُك، استمر وإن قلت إمكاناتُك، واجتهد، وحبذا لو سعيت لزيادةِ معارفكَ وامتلاك المهارة فى أثناء سيرك واستمرارك فى السعى إلى تحقيق هدفك.

وتأمل إجابة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، فعن عائشةَ أم المؤمنين – رضى الله عنها – قالت: سُئل النبيُّ – صلى الله عليه وسلم- أيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى الله؟ قال: (أدومُها وإنْ قلَّ. وقال: أكلفوا من العمل ما تطيقون) رواه البخاري، وأدومها أى التى تكتسب صفة الديمومة والاستمرار، لذلك استمر كى تصل وتحقق هدفك.

أشرف السعيد سيف النصر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق