رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المشهد الحالى

ما تعانيه البشريه حاليا من جراء وباء كورونا يجب ألا يلهينا عن استخلاص أوجه القصور ونقاط الضعف فى المنظومة الصحية التى تعنى بصحة وسلامة الإنسان من كل الوجوه، وقد كشفت هذه الأزمة عن نقاط ضعف بل غفلة عن كثير من الأمور سواء فى الدول والمجتمعات المتقدمة أو الأقل حظا فى المستوى التكنولوجى والعلمى.. لقد أكد المشهد الحالى من خريطة انتشار الوباء وتأثيره أن المنظومة الحالية بدءا من منظمة الصحة العالمية، إلى مديريات وإدارات الصحة فى كل الأنظمة بحاجة إلى إعادة النظر فى فلسفة واستراتيجية وتكتيك عملها.

واذا كان ما يسمى «الطب الوقائى» يهدف إلى وقاية الإنسان من المرض قبل وصوله إليه، فمن الأولى أن يمتد نشاط وعمل هذا المحور من المنظومة الصحية إلى استكشاف والسبق بخطوات فى عالم مسببات الأمراض من الفيروسات والبكتيريا والطحالب وغيرها، وبذل مزيد من الجهد العلمى والانفاق على البحث العلمى فى هذا المجال

لقد أثبت فيروس كورونا الجديد أن هذه المنظومة فى حاجة إلى إعادة نظر بل ربما إعادة خلق نظام جديد يتعامل مع الطفرات والتغيرات الجديدة.

د. سمير قطب ــ أستاذ بطب المنصورة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق