رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جاير أندرسون عاشق الكريتليه

كتبت ــ دعاء عادل
جانب من مقتنيات المتحف

فى محاولة لجذب مرتادى المتاحف واستمرار التواصل مع محبيها وتحت عنوان «قطوف مختارة من بيت الكريتليه» تعرض مجموعة كبيرة من صور لمقتنيات متحف الكريتليه «جاير اندرسون» على «فيس بوك».

تروى الصور قصة المتحف التى بدأت مع جاير أندرسون باشا الضابط الإنجليزى الذى أتم دراسته للطب فى مستشفى جاى بلندن, فقد اختار «أندرسون» العاشق للآثار بصفة عامة والآثار الإسلامية بصفة خاصة، بيت الكريتليه ليصبح مسكنا له لعدة اسباب، منها أنه يتكون من منزلين يرجعان للقرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين ويحملان سمات العمارة المملوكية والعثمانية.

يقول د.عبدالرحيم ريحان، مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء: «بيت الكريتليه الكائن بميدان أحمد بن طولون فى حى السيدة زينب والملاصق لجامع أحمد بن طولون أنشأه المعلم عبدالقادر الحداد سنة 947هـ، 1540م، والمعروف باسم بيت آمنة بنت سالم ونسب إليها، حيث إنها آخر من امتلكه ويظن أنها من أسرة أصحاب المنزل الثانى, وأشار إلى أنه فى مايو عام ١٩٤٢ وبسبب اعتلال صحة جاير أندرسون اضطر للسفر إلى إنجلترا فتسلمت الحكومة المصرية المنزلين بما فيهما من تحف وآثار وحولتهما إلى متحف أطلقت عليه اسم متحف جاير أندرسون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق